تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

موريتانيا : ولد لبات يتحدث عن عوائق وقف التهديدات الإرهابية بالساحل

قال المستشار الرئيسي الاستراتيجي لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي محمد الحسن ولد لبات، إن هناك 3 عوامل، تعوق وقف التهديدات “الإرهابية” في منطقة الساحل.

وأضاف الدبلوماسي الموريتاني، في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية، أن أول العوامل يتعلق ب”عدم العمل المشترك الكافي على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي”، فيما يتعلق العامل الثاني ب”العجز فيما يخص الالتزام الدولي بحفظ السلام على الصعيدين الوطني وشبه الإقليمي، ومواجهة آليات العنف الجديدة ومكافحة الإرهاب”.

وأكد ولد لبات، الذي اتفقت الأطراف السودانية مؤخرا، إثر وساطته كمبعوث إفريقي، أن ثالث العوامل التي تعوق وقف التهديدات بالساحل، يتعلق ب”ضرورة تكوين المواطنين والفاعلين بالمجتمع المدني، والفاعلين السياسيين، والتقليديين، والدينيين، من أجل المساعدة على التحرك في اتجاه التضامن مع جهود الدول”.

وقال ولد لبات إنه يشك “في كل الاستراتيجيات التي لا تربط بين إفريقيا والدول الإفريقية، والآليات الإفريقية”.

وأضاف وزير خارجية موريتانيا الأسبق، ردا على سؤال حول المبادرة الألمانية الفرنسية، المتعلقة ب”الشراكة من أجل الاستقرار والأمن بالساحل”، أن “ألمانيا دولة كبيرة لديها علاقات جيدة مع إفريقيا، وتقوم بمبادرات حميدة، كما هو حال فرنسا، والولايات المتحدة، والصين وروسيا”.

المصدر : الأخبار بتاريخ 22 نوفمبر 2019

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق