المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

توتر في العلاقات الديبلوماسية بين المغرب وهولاندا واحتمال فرض “الفيزا” على الوزراء والمسؤولين المغاربة

افريقيا 2050  :خلود الطيب

أكدت وسائل إعلام هولندية أن الحزب الاشتراكي يضغط بقوة منذ أيام على الأحزاب المشكلة للحكومة من أجل استصدار قرار يقضي بفرض الحصول على التأشيرة للوزراء والمسؤولين المغاربة الراغبين في دخول التراب الهولندي.

ووفقا لذات المصدر، فإن مؤشرات أزمة ديبلوماسية بين البلدين لاحت في الأفق، خاصة بعد تجاهل طلب كاتب الدولة الهولندية المكلفة بالعدل والأمن بمقابلة مسؤولين مغاربة قصد تدارس ترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين تم رفض طلبات لجوئهم بهولندا، وهو ما اعتبره الحزب الاشتراكي الهولندي إهانة تستوجب الرد بشكل حازم.

ورجحت مصادرنا أن يكون الدعم الذي تقدمه جهات هولندية للمعارضين الريفيين المتواجدين بالخارج سبب اللامبالاة المقصودة التي تعامل معها المغرب مع المسؤولة الهولندية.

للإشارة فإن هولندا تسعى من خلال سياستها الجديدة للهجرة إلى التخلص من الآلاف من طالبي اللجوء الذين لا تتوفر فيهم الشروط القانونية، وذلك عبر ترحيلهم قانونيا إلى بلدانهم الأصلية.

المصدر : أخبارنا بتاريخ 25 نوفمبر 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق