المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : مختصرات أخبار 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019

افريقيا 2050 : خلود الطيب

  • أفاد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ، امس الأربعاء بالرباط ، بأن المخطط الوطني للتخفيف من آثار موجة البرد يستهدف خلال الموسم الحالي (2019-2020) ما مجموعه 1753 دوارا موضحا أنه يعتمد على تدابير تروم مساعدة السكان المتضررين من خلال تفعيل مركز للقيادة واليقظة على مستوى الوزارة من أجل تتبع تطور الوضع وتنسيق عمليات التدخل.                                                                                                                             

 

  • أجرت إسبانيا والمغرب امس الأربعاء تقييما إيجابيا لتعاونهما في مختلف المجالات لاسيما في الميدان الاقتصادي ومكافحة الهجرة غير الشرعية .                                                                                                             

 

  • في ظل تشبث الحكومة بالمادة التاسعة من مشروع قانون المالية لسنة 2020، التي تمنع الحجز على أموال وممتلكات الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، قررت لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين تشكيل لجنة لبحث التوافق بشأن هذه المادة المثيرة للجدل.                                         

 

  • قدم أعضاء كتابة فرع حزب العدالة والتنمية بألمانيا استقالته من مسؤولياته التنظيمية، في رسالة وجهوها إلى محمد نجيب بوليف عضو الأمانة العامة للبيجيدي والمسؤول عن فروع الحزب بالخارج، مرجعين الأمر إلى عدة أسباب متعلقة بالأساس بما وصفوه بـ”تنازلات” الأمين العام ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني.                                 

 

  • يالرغم من أن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب وافق على الصيغة المعدلة للمداة 9 من مشروع قانون المالية لسنة 2020، كما تمت إحالتها على مجلس المستشارين، إلا أن شبيبة البيجيدي أبدت معارضة لمضمون هذه المادة.

 

  • تقدمت المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، بمجلس النواب، بمقترح قانون يتعلق بتمويل المنظمات الشبابية الحزبية. واعتبر رفاق بنعبد الله في المقترح الذي تقدموا به، أن « موضوع إدماج الشباب في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، من المواضيع ذات الراهنية، باعتباره يهم فئة مجتمعية عريضة، لم تنل حقها من التنمية والثروة الوطنيتين.                                                                                                       

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق