تقاريردوليةسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

ألمانيا ترغب في عقد قمة حول الأزمة الليبية مطلع 2020

وزير الخارجية هايكو ماس، قال إن برلين تحتضن اجتماعات تحضيرية للقمة المزمعة بين دبلوماسيين رفيعي المستوى

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس،يوم أمس الخميس، عن رغبة بلاده في عقد قمة على مستوى القادة، لمناقشة الأزمة الليبية، مطلع العام المقبل.

وقال “ماس” في اجتماع بالعاصمة الألمانية، نظمته مؤسسة “Friedrich-Ebert”، إن برلين تحتضن اجتماعات تحضيرية للقمة المزمعة بين دبلوماسيين رفيعي المستوى.

وأفاد الوزير أنه من غير الممكن إعطاء ضمانات بشأن إمكانية أن يتمخض عن القمة نتائج إيجابية.

وأضاف أنه من المنتظر أن تسفر القمة عن نتائج أفضل من القمم والاجتماعات السابقة.

وتعاني ليبيا، منذ عام 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليًا وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وعلى صعيد آخر، شدد الوزير الألماني على وجوب أن يتحمل الاتحاد الأوروبي مسؤوليات أكبر، من أجل الحفاظ على أمنه.

وأعرب “ماس” عن قلقه إزاء النداءات الداعية لوجوب الفصل بين أمن أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر : Anadolu Agency بتاريخ 28 نوفمبر 2019

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق