المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب يطور تعاونه مع هنغاريا في هذه المجالات

افريقيا 2050  : خلود الطيب

عبر المغرب عن استعداده لتطوير جميع أوجه التعاون الثنائي مع هنغاريا في كل المجالات، لاسيما ما يتعلق منها بالشأن الثقافي والرياضي والأنشطة الشبابية ومجال الاتصال.

جاء ذلك خلال استقبال الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، مساء الخميس بمقر قطاع الاتصال بالرباط، لإستيفان هيلر، نائب رئيس الجمعية الوطنية لدولة هنغاريا، الذي كان مرفوقا بسفير بلاده في الرباط، ميكلوس تروملر، وعددا من المسؤولين بالمؤسسة التشريعية الهنغارية.

وذكر بلاغ للوزارة -قطاع الاتصال- أن عبيابة أبرز، خلال هذا اللقاء، متانة العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، معربا عن استعداده لتطوير أوجه التعاون الثنائي بين المغرب وهنغاريا، في جميع المجالات التي تندرج ضمن اختصاصات وزارته، لاسيما ما يتعلق منها بالشأن الثقافي والرياضي والأنشطة الشبابية ومجال الاتصال.

وعبر الوزير عن أمله في أن تكون هذه الزيارة التي يقوم بها نائب رئيس الجمعية الوطنية إلى المملكة، مناسبة لتمتين العلاقات بين البلدين، وفرصة مواتية لإعطاء دفعة قوية للتعاون بينهما، معلنا استعداد الوزارة للعمل بأقصى الجهد، للمساهمة في تحقيق هذه الغاية.

من جهته، عبر إستيفان هیلر عن “سروره” بزيارة المملكة، واللقاءات التي سيجريها مع المسؤولين المغاربة، منوها بالعلاقات الممتازة التي تجمع المؤسسة التشريعية الهنغارية ونظيرتها المغربية، ومشددا على رغبة الطرف الهنغاري، في مزيد من تقوية وتنويع كل أشكال التعاون بين المغرب وهنغاريا.

وأوضح المسؤول الهنغاري، الذي نوه بالرمزية الكبيرة للزيارة الخاصة التي قام بها الملك محمد السادس إلى هنغاريا، أن تعدد وأهمية القطاعات التي تشرف عليها وزارة الثقافة والشباب والرياضة، علاوة على مهامها كناطق رسمي باسم الحكومة، ستتيح فرصا وإمكانيات واسعة لتحقيق هذا التعاون في مجالات حيوية.

وأبرز اهتمام الطرف الهنغاري بإعطاء أهمية خاصة للتعاون في كل ما يهم المجال الثقافي والفني، والفعاليات الإبداعية والتربية الموسيقية، منوها بحجم وقيمة التظاهرات الفنية الهنغارية التي تم تنظيمها خلال السنوات الأخيرة بالمغرب، بإشراف السفارة الهنغارية بالرباط، ومشيدا بالتجاوب والإقبال الذي لقيته من الجمهور المغربي.

وفي ختام هذا اللقاء، تم التأكيد على أهمية التحديد الدقيق لأوجه التعاون والشراكة بين البلدين، في كل الميادين ذات الصلة بقضايا الثقافة والرياضة والشباب والاتصال، والسعي لتنفيذ برامج مشتركة بشأنها، وذلك وفق الآليات والضوابط المؤطرة للتعاون بين المملكة المغربية وجمهورية هنغاريا.

حضر هذا اللقاء عن الجانب الهنغاري، مسؤولون بالسفارة الهنغارية بالرباط، وعن الجانب المغربي، الكاتب العام لقطاع الاتصال، ومدير الاتصال والعلاقات العامة بنفس القطاع.

المصدر : le 360 بتاريخ 29 ديسمبر 2019
لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق