المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : مختصرات أخبار 14 ديسمبر / كانون الأول 2019

افريقيا 2050 : خلود الطيب

  • بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس جمهورية النيجر، السيد إيسوفو محمدو، وذلك على إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدف الجيش النيجري في قاعدة إيناتيس.                                           

 

  • قدم مولود تشاوش أوغلو، وزير الخارجية التركي، توضيحات بخصوص بث قناة رسمية تركية، شريط فيديو للانفصالية أمينتو حيدر تطالب من خلاله بانفصال الصحراء عن المغرب. وقال أوغلو في تصريح صحافي عقب لقاء جمعه بنظيره المغربي ناصر بوريطة، أن الاجتماع كان فرصة لتوضيح “سوء الفهم بسبب الفيديو الذي بثته قناة تركية”، مضيفا” لقد صححنا هذا الأمر”.

 

 

  • من المنتظر أن يحل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارة للمغرب خلال شهر يناير المقبل. وكشفت «مغرب كونفدنسيال»، نقلا عن مصادر حكومية مغربية، أن ماكرون سيحل بالمغرب في يناير 2020، لمناقشة تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين بعد البرود  التي عرفتها في الشهور الأخيرة.

 

  • حضر المغرب ضمن وارد أول لقاء صحفي لعبد المجيد تبون، الرئيس الجزائري الذي خلف عبد العزيز بوتفليقة على رأس الجارة الشرقية، وقد تطرق إلى مسألة الحدود المغلقة بين الجارين، محيلا على أن فتح الحدود مرهون بانتفاء وتلاشي الأسباب التي دفعت إلى إغلاقها في 1994.                                                                               

 

  • اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، دون تصويت، قرارا صادقت عليه اللجنة الرابعة في أكتوبر الماضي، وجددت من خلاله دعمها للمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إيجاد تسوية لقضية الصحراء المغربية. ويدعو القرار جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة بغية التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي،                                                                                                                               

 

  • من المرتقب ألا يحمل الرئيس الجزائري المنتخب جديدا لمستقبل العلاقات بين الجارين الشقيقين الجزائر والمغرب، فرغم مناداته بضرورة الجلوس مع الرباط للحوار بعيدا عن قضية الصحراء، إلا أن استمرار وفائه ل”تقرير المصير” ومطالبته السلطات المغربية بالاعتذار قبل فتح الحدود المغلقة، يعقد مأمورية “الصلح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق