إقتصاديةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

جماعة الرباط توقع “إعلانا للنوايا” مع حكومة موسكو

وقع عمدة مدينة الرباط محمد صديقي، مع وزير حكومة موسكو الفيدرالية المكلف بالعلاقات الخارجية والتجارة سيرجي شيرمين، “إعلان النوايا”، كتجسيد “لمثانة وقوة العلاقات التاريخية والديبلوماسية بين البلدين”، وذلك صبيحة هذا اليوم الثلاثاء 17 دجنبر، بمقر جماعة الرباط. وقال وزير حكومة موسكو الفيدرالية المكلف بالعلاقات الخارجية والتجارة، إن “إعلان النوايا” هو أول شراكة لموسكو مع عاصمة إفريقية، ونطمح أن يكون التوقيع فاتحة خير على البلدين”.

من جانبه، أكد عمدة مدينة الرباط محمد صديقي، على أن هذا اللقاء يشكل رابطا قويا في العملية التطورية، لأنه “يهدف إلى بدء خارطة طريق للشراكة والتعاون بين الرباط وموسكو، ودفعة قوية لتحقيق ما تطمح إليه ساكنة المدينتين، وتطوير علاقات التعاون في مختلف القطاعات على المستوى المحلي”. وأضاف عمدة مدينة الرباط، أن مدينة الرباط تتميز بكونها تراثا طبيعيا وثقافيا صنفته اليونسكو كتراث عالمي، كما تم إعلانها مدينة خضراء ومدينة للمعرفة، باعتبارها أول مدينة جامعية في المغرب، وهي أيضا مدينة ثقافية”.

وأردف صديقي، أن “المدينة عرفت تطورا متزايدا خلال السنوات الأخيرة بإطلاق البرنامج الثقافي “الرباط مدينة الأنوار وعاصمة المغرب الثقافية”، الساعي لجعل الرباط قطبا للإشعاع الثقافي للمملكة، من خلال الارتقاء بالبنيات التحتية في العاصمة، وتطوير الإنارة العمومية، والمرافق الإدارية، والثقافية والترفيهية، وحماية الفضاءات الخضراء، وتحسين الولوج إلى مختلف الخدمات، مما يساعد على تحسين القدرة التنافسية، والتضامن بين مكوناتها البشرية”.

وفي السياق نفسه، ذكر صديقي بالزيارات العديدة التي قام بها الملك محمد السادس إلى موسكو بدعوة من الرئيس فلاديمير بوتين، في كل من سنة 2002 و2016، وزيارة فلاديمير بوتين للرباط سنة 2006، التي عرفت التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات. وانتهى اللقاء، بتوقيع متبادل على “إعلان النوايا”، وتسليم عمدة الرباط لوزير حكومة موسكو الفيدرالية المكلف بالعلاقات الخارجية والتجارة، مجسم تمثيلي لصومعة حسان، وكتاب توضيحي لمدينة الرباط.

المصدر:   العمق المغربي بتاريخ 17 ديسمبر 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق