المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياقضية الصحراء

عاجل… قانون المالية الجديد للولايات المتحدة الأمريكية يؤكد سيادة المغرب على صحرائه

سيشمل الدعم الأمريكي المقدم للمغرب برسم سنة 2020 مجموع التراب الوطني، بما في ذلك الصحراء المغربية. هذا القرار يؤكد ويعزز سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية الصحراوية. وفيما يلي التفاصيل.

تؤكد الولايات المتحدة مرة أخرى على سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية الصحراوية. وهذا الأمر يتجلى في قانون المالية الأمريكي الجديد الذي تمت المصادقة عليه يوم الثلاثاء 17 دجنبر 2019 من قبل مجلس النواب الأمريكي.

هذا التأكيد ورد في الفصل المتعلق بالمساعدات الأمريكية للمغرب كما هو موضح في الباب السابع تحت عنوان “أحكام عامة” في القسم المخصص للشرق الأوسط وشمال إفريقيا”. وجاء فيه: “سيتم توفير الأموال المخصصة، تحت عنوان المساعدات للتنمية وصندوق الدعم الاقتصادي في هذا القانون، للمساعدة لصالح الصحراء، بشرط ألا يتجاوز ذلك 90 يوما بعد إصدار هذا القانون وقبل الالتزام بهذه الأموال، ويتشاور وزير الخارجية، بالتنسيق مع مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مع لجنة توزيع الميزانيات بشأن استخدام هذه الأموال”.

هذا القرار، مثله مثل القرار المتخذ بالنسبة للسنة المالية 2019 المنتهية، له أهمية سياسية بالغة لأنه صادر عن ممثلي الأمة الأمريكية، دون إغفال انعكاساتها المالية الإيجابية على المغرب وأقاليمه الصحراوية على وجه الخصوص.

تم تقديم مشروع القانون المالي إلى مجلس الشيوخ لاعتماده قبل إرساله إلى الرئيس دونالد ترامب، الذي سيوقع عليه ليصبح ساري المفعول.

وتجدر الإشارة إلى الإدارة الأمريكية تدعم بشكل واضح مبادرة الحكم الذاتي المغربية كحل سياسي جدي وواقعي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

المصدر : le 360 بتاريخ 18 ديسمبر 2019
لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق