المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : في اشارة لـ ” البام ” ..العثماني يستنكر سلوك “البلطجة” في العمل السياسي

قال سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، “أن الحزب لن يلجأ مطلقا إلى أسلوب “البلطجة” في العمل السياسي، قائلا “نحن لن نمارس هذا السلوك مطلقا، لأن احترام القانون والمؤسسات شيء ضروري، ولا ديمقراطية بدون مؤسسات محترمة وقوانين محترمة”

وشدد العثماني، في كلمة له بالدورة العادية للمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، الأحد 22 دجنبر الجاري بالرباط، على أنه لا توجد ديمقراطية خارج القانون، فالفوضى فوضى والديمقراطية ديمقراطية، مبينا أن هذه الأخيرة التزام وأيضا حرية مع المسؤولية.

واضاف العثماني، أن اللجوء إلى سلوك البلطجة يأتي من طرف البعض، بعد فشلهم في تزييف الوعي، وذلك بعرقلة عمل المؤسسات ومنع المصادقة على قراراتها بطرق خارج القانون، قائلا “أنا استنكرت هذا الأسلوب مرارا، لأن سلوك هذا الطريق لا يزيد المواطنين إلا نفورا من السياسة”.

وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ـ حسب الموقع الرسمي للحزب ـ إلى أن هذا السلوك قليل جدا في مناطق أخرى من المغرب، واستدرك مخاطبا مستشاري الحزب بجماعة الرباط، “ولكن تبليتو بيه نتوما في الرباط”، مضيفا أن وقوع البلطجة مرة واحدة تستدعي دق ناقوس الخطر.

المصدر : هبه بريس بتاريخ 22 ديسمبر 2019

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق