السنغالتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

السنغال : ماكي صال يرفض الحديث عن نيته القيام بأمورية ثالثة

رفض الرئيس السنغالي الإجابة على سؤال عن نيته الترشح مرة أخرى في عام 2024، وذلك خلال حديث إلى الصحافة بمناسبة العام الجديد. وإذا كان الجواب لا يزال بعيد المنال فهذه هي المرة الأولى التي يكسر فيها ماكي صال الصمت حول هذا السؤال.

الرئيس السنغالي الذي كان يتحدث إلى الصحافة المحلية 2 يناير اختار عدم توضيح موقفه برفض النفي أو الإيجاب، وذلك في قضية أصبحت حديث الناس منذ إعادة انتخابه في فبراير 2019.

حتى الآن كان الموضوع من المحرمات، تمت إقالة العديد من كبار المسؤولين ومساعدي الرئيس بسبب التحدث صراحة حول هذه القضية الشائكة.

و وفقًا لأحد مساعدي صال ، يسعى هذا الأخير إلى تجنب حروب الخلافة داخل حزبه السياسي وحكومته. “إذا قلت أنني لن أكون مرشحًا فلن يعمل أعضاء الحكومة بعد الآن وسيحاول الجميع تقديم أنفسهم. وإذا قلت إنني سأكون مرشحًا ، فسوف يترتب على ذلك جدال مستمر”، يؤكد الرئيس لوسائل الإعلام مذكرا أنه ليس لديه خليفة معيّن.

قال بابا بيرام توري نائب رئيس مجموعة الأغلبية البرلمانية إن حديث الرئيس ماكي صال “يتماشى مع الموقف الذي يعتمده الرئيس حتى الآن”. مضيفا: “يجب إعطاء الأولوية لما يستحق”، و”الأولوية الآن هي لإنجازات وآفاق الولاية الثانية وللنقاش البرنامجي”.

المصدر : مركز الصحراء للدراسات و الاستشارات بتاريخ 6 جانفي 2020

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق