المغربتقاريررياضيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

“الكاف” يتجه لنقل موعد بطولة أمم إفريقيا إلى فصل الشتاء بدل الصيف

يدور في مقر الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف)، بالقاهرة، حديث قوي عن إمكانية نقل موعد كأس أمم إفريقيا إلى فصل الشتاء، بدلا من الصيف، بداية من النسخة المقبلة المقررة في الكاميرون، عام 2021.

وأفاد مصدر مطلع بالكاف بأن مسؤولي الهيئة الكروية القارية، يخططون لتحديد الموعد النهائي الخاص ببطولة الأمم الإفريقية المقبلة 2021 خاصة وأن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أعلن مؤخرا عن تعديل موعد ونظام بطولة كأس العالم للأندية لتقام في شهري يونيو ويوليوز عام 2021 تزامنا مع موعد انطلاق كأس الأمم الإفريقية.

ويرتقب أن يعقد اجتماع حاسم خلال الأسابيع المقبلة بشأن موعد انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة بمشاركة مسؤولين بالكاف والفيفا وحكومة الكاميرون إلى جانب الشركة الراعية من أجل تحديد موعد جديد للبطولة القارية.

وفي السياق ذاته، كشف عادل حاجي مسؤول بقطاع الإعلام الرياضي بالكاف، في تصريحات صحفية، عن أن البطولة ستقام بنسبة كبيرة جدا، ما بين 15 يناير و14 فبراير 2021 بدلا من موعدها الذي كان محددا في شهري يونيو ويوليوز.

وموازاة مع ذلك، يتوقع أن يعلن المكتب التنفيذي للكاف، خلال اجتماعه الشهر الحالي عن الموعد الجديد للبطولة.

وكان أحمد أحمد قد اتخذ قرارا تاريخيا بنقل موعد تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا من الشتاء (يناير وفبراير) إلى الصيف (يونيو ويوليوز)، وبدأ في تجسيد هذه الخطوة خلال النسخة ال32 التي اقيمت بمصر في الصيف الماضي.

وبرر رئيس “الكاف” هذا القرار، حينئذ، بكون هيئته تفادت الإصطدام مع كبريات الأندية الأوروبية، التي تشتكي من غياب أبرز لاعبيها في منتصف الموسم (الشتاء)، وذهابهم لخوض الكان، ثم عودتهم مرهقين أو مصابين.

لكن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، ألمحت خلال البطولة الأخيرة، إلى إعادة النظر، في موعد إقامة الكان، بسبب الظروف المناخية، وخاصة ارتفاع درجات الحرارة وتأثر اللاعبين الذين يمارسون في البطولات الأوروبية.

وأقر أحمد أحمد، إثر ذلك، في تصريحات صحفية، بإمكانية إجراء تعديل في موعد انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا المقبلة بالكاميرون

وكشف بيان سابق للكاف، أن البطولة قد تقام في الشتاء، بسبب الحالة المناخية للطقس في الكاميرون إلى جانب تزامن موعد البطولة مع المسابقة المستحدثة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، كأس العالم للأندية والتي ستقام في الصين في صيف 2021 بمشاركة 24 فريقا. وعلق أحمد أحمد على هذا الأمر، في تصريحات صحفية، وقال “عندما اتخذنا قرار نقل موعد إقامة كأس إفريقيا إلى يونيو، كان بغرض وجود بعض المرونة مثلما فعلنا في البطولة السابقة في مصر”.

وتابع “من وجهة نظري، من غير الممكن إقامة البطولة في الصيف طبقا للظروف المناخية في الكاميرون، لذلك علينا مناقشة موعد انطلاق كأس أمم إفريقيا 2021 من جديد”.

ويأتي الحديث مجددا عن موعد تنظيم البطولة الكروية القارية، في الوقت الذي بات فيه الحديث ايضا مشرعا عن بدء الغابون استعداداتها لخلافة الكاميرون، في تنظيم كأس أمم إفريقيا 2021، وسط شكوك حول قدرة الأخيرة على الإيفاء بمعايير الاستضافة والمتمثلة في تجهيز الملاعب والبنيات الفندقية والرياضية التي تفرضها لوائح الكاف.

وكانت صحيفة “دايلي نيوز كاميرون” قد أفادت في وقت سابق بأن هناك تفكير في نقل البطولة إلى الغابون، وبذلك تكون المرة الثانية التي تنقل فيها البطولة من الكاميرون خاصة وأنها كانت البلد المضيف للنسخة الماضية التي أقيمت في مصر.

وقال مصدر مسؤول بالكاف، إن هناك “حديث قوي جدا، يدور حول اختيار الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم للغابون كبديل للكاميرون في حالة لم توفي سلطات ياوندي بالشروط التنظيمية المطلوبة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن رئيس الكاف، سيزور الكاميرون نهاية يناير الجاري، على رأس لجنة تفتيش خاصة، لتفقد المنشآت والملاعب الرياضية، والوقوف على مدى قدرتها على تنظيم البطولة القارية.

وأكد أن الكاف سيحسم نهائيا مصير البلد المستضيف للبطولة، خلال الفترة التي تواكب إقامة كأس الأمم للمحليين، المقررة في أبريل المقبل.

وكانت الغابون، قد استضافت مرتين نهائيات كأس أمم إفريقيا، الأولى عام 2012 مناصفة مع غينيا الاستوائية، والثانية سنة 2017.

ومعلوم أن بطولة أمم إفريقيا 2019 كانت مقررة في الكاميرون، قبل أن يتم سحبها منها لعدم اكتمال التجهيزات، ومنحها لمصر. غير أن الكاف أسند بعد ذلك للكاميرون حق تنظيم نسخة 2021.

المصدر : الجريدة 24 بتاريخ 06 جانفي 2020
لقراءة الخبر من مصدره اغغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق