المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : البيجيدي تحسين المناخ السياسي رهين باحترام الارادة الشعبية !

ربط حزب العدالة والتنمية الحاكم ، في مذكرته الخاصة بالنموذج التنموي الجديد ، بين تحسين المناخ السياسي بالمملكة واحترام الارادة الشعبية ، من أجل إرساء دولة الحق والقانون، وتعزيز المكتسبات والتصدي لكل الانتهاكات أو التراجعات أو الاخلالات أو المضايقات التي تمس بالحقوق والحريات، والتطبيع النهائي مع الديمقراطية.

واعتبر الحزب في مذكرته ان تحسين المناخ السياسي، رهين باحترام الإرادة الشعبية و التعبير الحر للناخبين، والقطع مع الممارسات القاضية بدعم الإدارة لحزب معين على حساب أحزاب أخرى، ودعم استقلالية القضاء، وتقوية الأحزاب السياسية وتطوير أدوارها، وضمان استقلالية قرارها لتسهم في بلورة وعي سياسي شعبي يحتاج إلى الكثير من العقلنة والملاءمة مع مستلزمات التحول الديمقراطي، وفي التفاعل الايجابي مع انتظارات المواطنين، والتجاوب مع مطالبهم المشروعة.

وركزت مذكرة البيجيدي على ضرورة ايلاء الاهمية لدور البرلمان والمجالس المنتخبة، في تدبير شؤون المواطنين وتقييم السياسات العمومية، مع ضرورة تطوير الاعلام كرافد أساسي في البناء الديمقراطي.

المصدر : هبه بريس بتاريخ 05 جانفي 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق