إقتصاديةتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

رئيس أرباب العمل يدعو من الرياض للاستفادة من فرص الاستثمار بموريتانيا

أكد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد أن القطاع الخاص في موريتانيا والعربية السعودية مدعو إلى لعب دور محوري في تطوير النشاطات الاقتصادية وانجاح الشراكات القائمة واستثمار الاستحقاقات الاقتصادية الواعدة باقامة شراكات عديدة ومتنوعة ومثمرة خاصة في ظل حجم المقدرات والامكانات ونوعية الاستعداد وآفاق التعاون المستقبلي الواعد بين القطاع الخاص بالبلدين.

ودعا ولد الشيخ في كلمته الافتتاحية لأشغال اللقاءات الثنائية لرجال الأعمال الموريتانيين والسعوديين التي انطلقت اليوم بالرياض أصحاب الأعمال السعوديين والشركات السعودية بما لديها من خبرات مشهودة ورؤوس أموال كبيرة للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة بموريتانيا في مجالات البنى التحتية والمعادن والزراعة والطاقة وتصدير المواد والسلع فضلا عن توفير العديد من المزايا التي يمكن للمستثمرين السعوديين الاستفادة منها كفتح الاعتمادات البنكية ووجود قانون محفز يضمن حقوق المستثمرين الأجانب مع اعفاءات جمركية وضريبية على المعدات والآليات” على حد تعبيره.
وأكد ولد الشيخ أحمد على أهمية هذا اللقاء في تعزيز التعاون الموريتاني السعودي و الذي يتأسس على علاقات وطيدة وتاريخية تتجذر باستمرار.

وكانت أعمال اللقاءات الثنائية لرجال الأعمال الموريتانيين والسعوديينقد انطلقت اليوم بمجلس الغرف السعودية في الرياض بهدف تعزيز وتفعيل العلاقات الاقتصادية بين القطاعين الخاص الموريتاني والسعودي.
ويأتي هذا اللقاء بعد توقيع اتفاقية للتعاون المشترك بين الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين ومجلس الغرف السعودية في شهر ابريل الماضي بنواكشوط من أجل مواصلة العمل المشترك بين البلدين.

وتميز اللقاء بتقديم الجانب الموريتاني لعدة عروض تناولت مناخ الأعمال وفرص الاستثمار بموريتانيا ومدونة الاستثمارات والبنك المركزي والتحفيزات المقدمة للمستثمرين والاستثمار في قطاع الطاقة والمعادن والغاز في ظل الاكتشافات الكبيرة والآفاق الواعدة وتحول بلادنا كوجهة مفضلة لكبريات الشركات العاملة بالمجال إضافة إلى فرص الاستثمار في مجالات الصيد والزراعة والتنمية الحيوانية.

كما قدم الجانب السعودي عروضا حول برنامج الصادرات السعودية وصناعات الأغذية والأدوية وخدمات هيئة تنمية الصادرات السعودية.

و في نهاية العروض رد رجال الأعمال الموريتانيين على تساؤلات واستشكالات نظرائهم السعوديين حول مختلف القضايا التي تم طرحها في إطار تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين الشقيقين.

المصدر : مركز الصحراء للدراسات و الاستشارات بتاريخ 5 جانفي 2020

اضغط هنا لقراءة الخبر من مصدره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق