إجتماعيةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

استطلاع.. أكثر من 70% من المغاربة يرون أن تكاليف المعيشة مرتفعة

يرى سبعة أشخاص من أصل 10 أن تكاليف المعيشة بالمغرب “مرتفعة”، من ضمنهم 38 % من المغاربة يعتبرون أن تكاليف المعيشة “جد مرتفعة”.

وكشف استطلاع حديث أجرته يومية “ليكونوميست” بشراكة مع مكتب الدارسات “Sunergia” استجوب خلاله 915 من المواطنين المغاربة بشكل عشوائي خلال الفترة ما بين 5 شتنبر و31 أكتوبر 2019، أن 72 في المائة من المغاربة يرون أن تكاليف المعيشة مرتفعة، فيما يعتبر أكثر من نصفهم أن التكلفة “جد مرتفعة” (38 % من أصل ال70 %).
وجاء في الاستطلاع أن نسبة الرجال والنساء الذين يرون أن تكلفة المعيشة بالمغرب “جد مرتفعة” ، متقاربتين، حيث يمثل الرجال 40 في المائة من مجموع من يعتبرون أن تكاليف المعيشة مرتفعة مقابل 36 في المائة للنساء، فيما ترتفع النسبة بثلاث نقاط لدى النساء اللاتي يرين أن تكلفة العيش “مرتفعة”، مقابل 18 في المائة بالنسبة للاتي لا يعتبرن تكلفة العيش “غير مرتفعة” و21 في المائة للرجال.
وفيما يخص الفئات العمرية، فقد رصد الاستطلاع، عدم وجود فرق كبيرة بين الفئات العمرية التي تعتبر تكاليف المعيشة مرتفعة بالمغرب، مشيرا إلى أن 23 % من المغاربة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و24 سنة، يرون أن تكلفة المعيشة “جد مرتفعة”، مقابل 42 في المائة يعتبرونها “مرتفعة” و23 % المتبقية يرون أنها “غير مرتفعة”.
وأضاف ذات المصدر، أن قرابة نصف المستجوبين المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و50 سنة، يعتبرون تكلفة المعيشة بالمغرب “مرتفعة” بنسبة تجاوزت ال 4 في المائة. ( 46 في المائة للفئة ما بين 45 و54سنة، 46 في المائة للفئة ما بين 35 و44سنة، 43 في المائة للفئة ما بين 25 و34سنة).
ومن جهة أخرى، تقاربت نسبة سكان المناطق الحضرية والمناطق القروية، فيما يخص ارتفاع تكاليف المعيشة، حيث أشارت نتائج التحقيق إلى أن 37 في المائة من سكان المدن يرون أن تكاليف المعيشة “جد مرتفعة” مقابل 39 في المائة لسكان القرى، فيما اعتبر33 في المائة من سكان الحواضر أن التكلفة “مرتفعة” مقابل 33 في المائة لسكان القرى، و20 في المائة من الفئتين أجابوا بأن التكلفة “غير مرتفعة”.
وأضاف الاستطلاع، أن الإجابات عن سؤال “تكاليف المعيشة بالمغرب” من حيث التوزيع السوسيومهني، ذهبت بشكل كبير نحو أن التكلفة “جد مرتفعة” و “مرتفعة” ، حيث أشار إلى أن 44 في المائة من المستجوبين الذين تتراوح أجورهم ما بين 2000 و 4000 درهم وأقل من 2000 درهم، يرون أن تكاليف المعيشة “جد مرتفعة”، مقابل 33 في المائة ل”مرتفعة” و18 في المائة ل”غير مرتفعة” .
وفيما يخص التوزيع الجغرافي، فقد ضمت منطقة الشمال الشرقي، أكبر نسبة المستجوبين الذين يرون أن تكاليف المعيشة “جد مرتفعة” (45في المائة) متبوعة بوسط المملكة ب36في المائة تم المناطق الجنوبية ب34في المائة.
وأشار الاستطلاع، إلى أن المواد التي يحس المواطنون بشكل أكبر بارتفاع أسعارها، هي المواد الغذائية بنسبة 60 في المائة، متبوعة بالسكن ب33في المائة تم الملابس ب23 في المائة، يتلوها التعليم والصحة والنقل ب 18في المائة…
واعتبر المصدر ذاته، أن الواقع مغاير تماما للإحصائيات الرسمية التي تتحدث عن انخفاض معدل التضخم سنة 2019، وتوقعات زيادة انخفاضه سنة 2020 ب2 في المائة، مشيرا إلى تنبيهات اقتصاديي المركز المغربي للظرفية الاقتصادية، والذين أوصوا في وقت سابق بضرورة تنسيق معدل التضخم مع ما تلامسه الأسر.

المصدر : فبراير بتاريخ 10 جانفي 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق