أمنيةتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

موريتانيا … وقفة احتجاجية أمام الرئاسة ضد اعتقال المدون ولد عبد العزيز

احتج عدد من أهالي المدون محمد عالي عبد العزيز، أمس الأربعاء أمام القصر الرئاسي في العاصمة نواكشوط، للمطالبة بالإفراج عنه.

وعبّر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، عن رفضهم اعتقال المدون محمد عالي عبد العزيز، مؤكدين استمرار احتجاجاتهم حتى الإفراج عنه.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات بينها “لا للاختطاف”، “لا للاستهداف”.

وأوقفت الشرطة مساء الاثنين المدون محمد عالي عبد العزيز للاشتباه في وقوفه وراء إنتاج مقاطع قصيرة تهاجم الرئيس محمد ولد الغزواني ومقربين منه، حيث تم اقتياده من منزله إلى وجهة مجهولة.

وتشتبه الشرطة في وقوف المدون المقرب اجتماعيا من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز خلف مقاطع تم تداولها خلال الأيام الماضية وحملت عنوان: “النهج”، وتضمنت هجوما على الرئيس ولد الغزواني ومقربين منه خصوصا وزيره الأول، ومدير ديوانه.

وقالت وزارة الداخلية واللامركزية إن المدون المحتجز لدى الشرطة محمد عالي عبد العزيز “يشتبه بقيامه باستخدام نظام معلوماتي لإنتاج ونشر تسجيلات تتضمن شتم النسب والتحريض على العنصرية والكراهية”.

وأضاف بيان صادر عن الوزارة أمس الثلاثاء أن توقيف ولد عبد العزيز يأتي “بسبب ارتكاب أفعال تدخل تحت طائلة الجريمة السبرانية”.

وأكد البيان أن السلطات الأمنية تتولى “التحريات اللازمة تحت إشراف النيابة العامة”.

المصدر: موقع الاخبار الموريتاني بلتاريخ 22 جانفي / يناير 2020 

تابع الخبر من مصدره الاصلي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق