المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : مختصرات أخبار 27 جانفي/ كانون الثاني 2020

افريقيا 2050  : خلود الطيب

 

  • بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى ديفيد هيرلي الحاكم العام لكومنويلث أستراليا، وذلك بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني. وبهذه المناسبة، أعرب الملك لديفيد هيرلي عن أحر التهاني وأطيب المتمنيات للشعب الأسترالي الصديق باطراد التقدم والازدهار.                                                                                             

 

  • من المرتقب أن يحل الملك محمد السادس اليوم الإثنين أو غداً الثلاثاء بمدينة أكادير.و استنفرت المسؤولين عن “عاصمة سوس”، تمهيدا لاستقبال الملك الذي سيعطي الانطلاقة لعديد المشاريع ، أبرزها “افتتاح المنطقة الحرة، ومخطط التسريع الصناعي، والبرنامج المندمج لأكادير ، فضلا عن تأهيل قصبة “أكادير أوفلا”، وسوق الأحد، ومشروع تحلية مياه البحر.                                                                                                                             

 

  • علمت مصادر مطلعة أن البرلماني ورئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة، بمجلس النواب، محمد أشرورو، يعتزم تقديم ترشيحه لمنصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال الأيام القليلة المقبلة.                                 

 

  • ثمن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، حضور الجالية المغربية في مختلف بلدان المهجر، خاصة على مستوى القارة الافريقية، داعيا مغاربة إفريقيا إلى طرح أفكارهم ومقترحاتهم، وعدم الاكتفاء بمتابعة أوضاع المغرب من بعيد.                                                                                                                                                                                                                                                  
  • وصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، امس الأحد، إلى الجزائر في مستهل جولته في القارة الإفريقية، يستثني خلالها المغرب، الذي عبر سابقا عن رفضه للتدخل العسكري في ليبيا.                                             

 

  • عرف اجتماع جهوي البام أمس (الأحد) لاختيار مؤتمري جهة فاس مكناس للمؤتمر الوطني للمؤتمر الوطني الرابع للأصالة والمعاصرة، تدافعا سياسيا وصل إلى توجيه انتقادات لكل طرفي الصراع بين أتباع أمينه العام الحالي حكيم بنشماس والغاصبين عليه وعلى طريقته في تدبير الحزب.                                                                           

 

  • التفسيرات التي قدّمها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بشأن ترسيم الحدود البحرية لم تكن مطمئنة للجار الإسباني، الذي توعد باللجوء إلى الامم المتحدة في حالة بسط سيادة المملكة البحرية على الأقاليم الجنوبية.                                                                                         

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق