إقتصاديةاريترياتقاريرشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

اريتريا : مختصرات الأخبار الإقتصادية … حلقة 10-02-2020

     افريقيا 2050 ___

  • اعلن الرئيس “إسياس أفورقي “عن الانطلاق في تنفيذ مشاريع ميزانية 2020 و تتمثل في برامج البنية التحتية و تحديد الراتب الجديد في الخدمة المدنية مع استبدال عملة النقفة الجديدة وإعادة جدولة الرواتب وذلك على خمس مستويات تتراوح من 4000 الى 1800كحد ادنى مع ما يتماشى مع ارتفاع مؤشر الأسعار وبعض الصعوبات الاقتصادية الأخرى بالإضافة الى ادراج  برنامج السكن 2020 وخلق مشاريع تنموية في البلاد وأشار الرئيس إيسياس كذلك إلى أن حكومة إريتريا ستتابع هذا الهدف بقوة ولكن في عام 2020 سيتم التركيز بشكل أكبر على إكمال البرامج الجارية والتي هي في مجال التنفيذ وتحويلها بالفعل.

  •    ذكرت مصادر إعلامية ان “أفورقي ” عند حضوره للذكرى السنوية لعملية ” فنقل ” العسكرية التي حررت ميناء مصوع بعد ان هزمت القوات البحرية للإحتلال الإثيوبي فانه لم يتعرض في خطابه لهذه المعركة المجيدة وكأنه أراد ان يصرف نظر الإريتريين عنها حسب تعليق عضو سابق بالجبهة الشعبية، علما وان الإحتفال بهذا النصر يتواصل الى غاية 13 فبراير 2020. و اكتفي بسرد العلاقة بين الحكومة الاثيوبية و الاريترية محملا حكومة إقليم “تقراي” ما حدث بين اريتريا وإثيوبيا، دون ان يذكر الجديد الذي ينتظره منه شعبه عن أوضاع اريتريا .
  •  ذكر الرئيس الارتري “أسياس أفورقي ” ان الإتفاق الذي تم التوقيع عليه في الرياض في 6 يناير2020 في ” المنتدى التشاوري ومجلس العلاقات العامة ” والمعروف بـ ” مجلس الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.” لم يأخذ فيه بعين الاعتبار الرؤية التي قدمتها حكومته للتجمع وتم تجاهلها نهائيا وفسر ذلك بوجود قوى داخلية وخارجية تعمل على خلق التوتر والتناحر القبلي في شرق السودان لعرقلة الفترة الانتقالية.
  • اعلنت مصادر اريترية ان معارض من النظام الارتري يفسر اللقاء الأخير الذي جمع وفد افورقي برئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق اول ركن “عبد الفتاح البرهان ” ان هذه الزيارة مصدرها قلق النظام الإرتري ان يتجاوزه السودان إلى التواصل مع إسرائيل مباشرة  لانه حسب رايه كان يحتكر هذه العلاقة في السابق ويهدد بها  المصالح السودانية  وذلك لتلقي الدعم الإسرائيلي وحلفاء إسرائيل من العرب  لإيذاء السودان عبر أريتريا أما الآن وعندما تنجح العلاقة السودانية  الإسرائيلية  يمكن ان  يخسر النظام الإرتري الدعم اليهودي ولا يبقى مبررا لاستمرار الشغب الإرتري على السودان ربما ذلك بدعم أمريكي رغم رفض الشارع السوداني لمثل هذا التحرك  الذي يسعى لتجاوز إرادة الشعب السوداني ومؤسساته الوطنية الرسمية والأهلية حسب تحليل المعارض الإرتري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق