إقتصاديةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : سيام 2020..مكناس تستعد لاستقبال أكبر ملتقى فلاحي

تنعقد الدورة 15 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب -SIAM- في مدينة مكناس خلال الفترة من 14 إلى 19 أبريل 2020، حول موضوع «الفلاحة المغربية في عصر الابتكار الرقمي».

بعد أن أصبح موعدا دوليا أساسيا لمهنيي الفلاحة، يعزز سيام في كل دورة جديدة موقعه كواحد من أكبر الملتقيات الفلاحية عبر العالم.

نظم الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب على مساحة عرض إجمالية وصلت إلى 18 هكتار واستقبل 1365 عارض خلال الدورة السابقة. وبلغت نسبة العودة بين العارضين 85 في المائة.

كما سجل الملتقى توافد 850.000 زائر. ومن خلال مشاركة 60 بلدا، بينهم 22 دولة إفريقية، و16 دولة أوروبية، 8 دول من القارة الأمريكية، 13 بلدا آسيويا وبلدا واحدا من أوقيانوسيا، ساهم الملتقى خلال هذه الدورة في الإشعاع الدولي للفلاحة والصناعات الفلاحية والغذائية المغربية، وذلك سواء على المستوى الإقليمي أو القاري والعالمي. وبهذا الصدد شهدت دورة 2019 تنظيم 200 لقاء أعمال ثنائي  (B2B)واستضاف توقيع 42 اتفاقية وتنظيم 35 ندوة.

الفلاحة المغربية في عصر الابتكار الرقمي، موضوع منسجم مع تحولات الألفية الجديدة

يتجاوب موضوع دورة 2020 «الفلاحة المغربية في عصر الابتكار الرقمي» مع التوجه العالمي نحو رقمنة الاقتصاد والمسلسلات الإنتاجية.

وفي الحالة الخاصة للفلاحة، فإن التحول الرقمي يمكن من تحسين الإنتاجية والتتبع والتسويق.

كما أنه يحفز تحقيق الاندماج الاجتماعي والشمول المالي للعالم القروي بفضل الخدمات البنكية النقالة والمنتجات الجديدة التي تجعل الخدمات المالية والبنكية متاحة لجميع الساكنة القروية وفي متناولهم.

ومن جانب آخر، يشكل التحول الرقمي للقطاع الفلاحي، أداة للحكامة الجيدة في مجال قيادة الاستراتيجيات الفلاحية، وذلك عبر تتويج وتسريع تبادل المعلومات وتطوير أدوات اليقظة والمساعدة على اتخاذ القرار.

المملكة المتحدة، ضيف شرف الدورة 15 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب

بإنتاج فلاحي يصل إلى 27.8 مليار يورو في 2017، تستحوذ المملكة المتحدة على حصة 11 في المائة من السوق الأوروبية للصناعات الفلاحية والغذائية.

وتعد المملكة المتحدة أيضا خامس منتج زراعي في الاتحاد الأوروبي، وأول منتج أوروبي للأغنام والماعز، كما أنها تأتي في المرتبة الثالثة في إنتاج الحبوب والحليب والمواشي في أوروبا.

التعاون الثنائي المغربي البريطاني

تعرف العلاقات الثنائية بين المغرب والمملكة المتحدة ديناميكية إيجابية، وتتعزز هذه العلاقات بوتيرة قوية في جميع المجالات، واضعة المملكة المتحدة في المرتبة السابعة كزبون والمرتبة 11 كممون للمملكة المغربية.

ملتقى سيام، أكبر معرض فلاحي في إفريقيا

منذ انطلاق الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام) في ربيع 2006، في إطار الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تمكن الملتقى من التموقع مع مرور السنين كواجهة للقطاع الفلاحي الوطني وإنجازاته، إضافة إلى تشكيل منصة فريدة للالتقاء والتبادل ونسج علاقات الأعمال بالنسبة للفاعلين من العالم أجمع.

ينتظم “سيام  “2020في 10 أقطاب، على مساحة 32.5 هكتار، منها 11 هكتار مغطاة:

تترقب الدورة 15 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب مشاركة 1400 عارض، و900.000 زائر. ومرة أخرى يؤكد سيام بُعده العالمي من خلال مشاركة 65 دولة، كما يؤكد مكانته كمنصة للأعمال والتبادل من خلال احتضان 400 لقاء ثنائي (B2B) وتوقيع أزيد من 50 اتفاقية.

وأخيرا، وفي سياق وفائه لدوره كفضاء علمي للتبادل والنقاش، يترقب “سيام  “2020تنظيم 40 ندوة، والتي ستشكل مناسبة للتبادل بين محاضرين من مستوى رفيع والفاعلين الفلاحيين المشاركين.

كما سيعزز سيام في هذه الدورة منصة اللقاءات من أجل نجاعة أكبر في البحث عن شركات وربط العلاقات بين المشاركين والعارضين. وستعزز هذه المنصة بفضاء خاص لتنظيم  لقاءات أعمال في صيغة “غذاء عمل” بهدف توفير شروط أفضل تجمع بين النجاعة والودية لمواعيد الأعمال وتمكين الفاعلين من مناقشة فرص الأعمال في أجواء هادئة وملائمة.

وأخيرا، يندرج سيام 2020 في سياق التحول الرقمي، مع تطبيق نظام التذاكر الإلكتروني (E-Ticket)، الذي سيمكن رواد الملتقى من حجز التذاكر على الخط وتفادي طوابير الانتظار.

كما سيوفر سيام2020   أيضا خدمة “المرور السريع”  (Fast Track)لتسهيل عملية ولوج الملتقى.

المصدر : الجريدة24 بتاريخ 10 فيفري 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق