تقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

  موريتانيا: مختصرات الشأن السياسي … حلقة 12-2-2020

افريقيا 2050– ثريا بن محمد

  • تعرض اتحاد الصيادين التقليديين بمدينة” سنلوي” السنغالية، الى تحجير عمليات الصيد من قبل الرئيس الموريتاني، محمد الشيخ الغزواني، بعد أعفي عليهم بدفع الغرامات المالية التي فرضها عليهم خفر السواحل الموريتانية بعد أن ضبطت زوارقهم تصطاد بصورة غير شرعية في المياه الإقليمية و التي تبلغ 600 مليون. وذكرت نفس المصادر ان مدينة الصيادين السنغاليين قد رفعت شعارات ضد السياسة الموريتانية باعتبار ان لهم رخص صيد موريتانية تمتد على مدى سنة كاملة يطالبون فيها حكومة داكار بالتدخل الفوري لدى السلطات الموريتانية للسماح لهم بالعودة لنشاطهم في المياه الموريتانية. وأكد المحتجون أن شرطة السواحل موريتانيا احتجزت قوارب الصيد، والتي تقد بملايين الفرنكات الإفريقية علما وان موريتانيا هي من سمحت للصيادين السنغاليين بالصيد في شواطئها منذ يوليو 2018. هذ ا وقد منحت موريتانيا بعد هذه الاتفاقية السلطات السنغالية، 400 رخصة صيد مع الترخيص لهم بصيد خمسين ألف طن من الأسماك داخل المياه الإقليمية الموريتانية مع دفع مبلغ 10 أورو عن كل طن، للحكومة الموريتانية أي ما يعادل 164 مليون فرنك إفريقي. لكن السلطات الموريتانية تريد تنظيم هذا القطاع و تجاوز عمليات الصيد العشوائية من الصيادين السنغاليين و محاولة إيجاد صيغة جديدة لعمليات الصيادين السنيغالي في شواطئ موريتانيا.

  • استقبل اليوم  “العابدين ولد الشيخ  احمد “رئيس  الاتحاد  الوطني لأرباب العمل الموريتاني  السفير التايلندي الجديد بموريطانيا “دارم بونتهام “، و استعرض الطرفان     فرص  التعاون الاستثمار بين البلدين
    وقد قدم   رئيس  اتحاد  أرباب العمل  الموريتاني  عرضا  فرص الاستثمار الكبيرة بموريتانيا   التي  تقوم بها السلطات العمومية    و تدعيم السلطات الموريتانية للاعمال    والاستثمار  ومن ابرزها  الاعلان  عن تاسيس المجلس  الاعلي للاستثمار بموريتاني   .كما دعم السفير التايلاندي  ذلك ودعا رجال  الاعمال  الموريتانيين   لزيارة بلاده   و البحث عن فرص الاستثمار والتعاون بين البلدين .

  • نظمت يوم امس الأربعاء 12 فيفري جلسة عمل جمعت كل من ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ “ﺍﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺣﻤﺪ،  رفقة ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﺃﺝ ﻭ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﺑﺎ ﺻﻤﺐ ﺳﻔﻴﺮ موريتانيا ﻓﻲ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ مع الأمين العام بنائب وزير الخارجية الامريكية و المكلف بالشؤون السياسية  “ﺩﻳﻔﻴﺪ ﻫﻴﻞ” ﻭﻣﺎﻳﻜﻞ ﺩﻭﺩﻣﺎﻥ  ﺳﻔﻴﺮ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ في نواكشوط وقد تناولا الطرفان الحديث حول تعزيز العلاقات بين البلدين والبحث في استراتجيات التعاون في ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ.

  • سلّم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط أوراق اعتماد سعادة السيد مصطفى اندور بصفته سفيرا فوق العادة وكامل السلطة لجمهورية السنغال لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية.وخص رئيس الجمهورية الديبلوماسي السنغالي بهذه المناسبة بمقابلة حضرها وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج.وأدلى السفير السنغالي بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه:
    ” أنا هنا في موريتانيا لتسليم أوراق الاعتماد التي انتدبني بمقتضاها فخامة الرئيس ماكي صال رئيس جمهورية السنغال لدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
    لقد نقلت له خلال اللقاء التحيات الخالصة من أخيه وصديقه الرئيس ماكي صال.
    وقد بحثت مع فخامته علاقات الثقة المتبادلة القائمة بين البلدين اللذين يتقاسمان نفس قيم السلم والديموقراطية.
    لقد شرفني فخامة الرئيس ماكي صال بالعمل أساسا على تدعيم وتعزيز الروابط القوية أصلا بفعل عوامل الدم والقربى والجوار، والتاريخ المشترك.ان شراكة البلدين متعددة القطاعات وتشمل مجالات واسعة ومتعددة.وسأعمل خلال وجودي هنا على تسهيل ظروف إقامة الجالية السنغالية المقيمة في موريتانيا.وقد أكد لي فخامة الرئيس دعمه لي في مهمتي وأعول في هذا الصدد على مقاربة البلدين القائمة على الحوار والتشاور.وأتمنى مزيدا من الازدهار والتقدم لموريتانيا وشعبها الشقيق”.وحضر مراسم تسليم أوراق الاعتماد السادة:
    اسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
    محمد أحمد ولد محمد الأمين، مدير ديوان رئيس الجمهورية وأزيد بيه ولد محمد محمود، المستشار الديبلوماسي برئاسة الجمهورية و محمد الحنشي ولد الكتاب، مدير الشؤون الافريقية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج.

المصدر: الوكالة الموريتانية للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق