إجتماعيةإقتصاديةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

أرقام صادمة حول البطالة في المغرب

استأثر تقرير المندوبية السامية للتخطيط حول البطالة في المغرب باهتمام جريدة “المساء”، في عددها الصادر ليوم الخميس 20 فبراير، حيث عنونت بخط عريض في صدر صفحتها الأولى “أرقام صادمة حول البطالة في المغرب”.

وكتبت “المساء” في تفاصيل هذا الخبر، أن المذكرة الجديدة الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط حول مميزات السكان النشيطين العاطلين عن العمل سنة 2019 كشفت عن معطيات مثيرة بخصوص البطالة في المغرب، حيث أوضحت أن قرابة ثلثي العاطلين عن العمل (%67،8) هم في وضعية بحث عن الشغل منذ سنة أو أكثر، وأن النساء أكثر من الرجال بنسبة 75،9 بالمائة، والبالغين من العمر ما بين 15 و34 سنة أكثر من البالغين من العمر 35 سنة فما فوق بنسبة 71،1 بالمائة.

وأكدت مذكرة المندوبية أن حاملي شهادات المستوى العالي أكثر من حاملي شهادات المستوى المتوسط بنسبة 78،0 بالمائة، مشيرة إلى أن  أكثر من ثلثي العاطلين (64،9 بالمائة) يعتمدون في بحثهم عن الشغل على الأقارب والأصدقاء، فيما ينحصر الاتصال المباشر بالمشغلين على 33،5 بالمائة. إذ يبقى استعمال هذه الوسائل أكبر لدى الرجال مقارنة بالنساء.

وحسب المندوبية السامية للتخطيط، يلجأ 18،2 في المائة من العاطلين في البحث عن الشغل إلى المباريات والرد على الإعلانات، مشيرة إلى أن النساء العاطلات أكثر لجوء ا إليها من الرجال العاطلين. وأضافت المندوبية أن 5 بالمائة فقط تقصد المؤسسات المختصة في الوساطة من أجل التشغيل، مشيرة إلى أن النساء العاطلات أكثر لجوء ا إليها أيضا.

وأضافت اليومية ذاتها نقلا عن تقرير مندوبية الحليمي، أن معدل البطالة سجل لدى الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة نسبة  24،9 في المائة،  مقابل 7 في المائة لدى البالغين 25 سنة فما فوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق