تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياموريتانيا

الأسباب التي تجعل موريتانيا محل اهتمام من قبل الولايات المتحدة الامريكية

 قال السفير الأمريكي في نواكشوط مايكل دودمان إن هناك خمسة أسباب تجعل الولايات المتحدة الأمريكية تهمتم بموريتانيا، وتعول  عليها كثيرا، وتطمح لتعزيز العلاقات معها

وأضاف  دودمان خلال مؤتمر صحفي نظمه صباح اليوم بمقر إذاعة موريتانيا “سأتحدث عن خمسة عناصر حول لماذا نحن نشطاء في علاقاتنا مع موريتانيا، ولماذا كل هذه الزيارات بين البلدين:

أولا: الخارجية الأمريكية مهتمة بما يدور في منطقة الساحل بشكل عام، فالوضعية الأمنية في الساحل وضعية حرجة وبالتالي نتطلع إلى الكثير من الزيارات البينة مع موريتانيا في هذا الإطار.

– ثانيا: “نحن مندهشون جدا من العمل الرائع الذي تقوم به موريتانيا في مجال مكافحة الإرهاب، ونعتقد أنها على الطريق الصحيح وأن ماتقوم به هو مثال   للمنطقة.”

ثالثا: “أن موريتانيا ستترأس مجموعة دول الساحل   الأسبوع القدم، والرئيس غزواني يعرف جيدا مجموعة الساحل لأنه عمل في هذا المجال، ولديه برنامج تنموي طموح، وسنعمل مع الرئيس غزواني وموريتانيا من أجل تحقيق كل هذه الأمنيات للشعب الموريتاني.”

– رابعا: “واشنطن ممتنة لبرنامج الرئيس غزواني وحكومته الساعي لتحسين العدالة؛ لدينا بعض الملاحظات التي سنعمل مع الحكومة الموريتانية كي تعالجها، ونحن متفائلون بهذا الشأن لأن الرئيس غزواني   لديه برنامج جيد في هذا المجال.”

– خامسا: “موريتانيا لديها مقدرات إقتصادية هائلة، وسنعمل   على بدء الشركات الأمريكية الاستثمار في مختلف المجالات بموريتانيا إلى ذلك نظم السفير الأمريكي بنواكشوط مايكل دودمان، صباح اليوم مؤتمرا صحفيا رفقة المتحدث باسم القوات الأمريكية الخاصة في إفريقيا، تحدث خلاله عن العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة

الأمريكية، وموريتانيا، في ظل زيارات المسؤولين الأمريكيين لموريتانيا خلال الأيام الأخيرة.

المصدر ” مركز الصحراء للدراسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق