النيجرتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةغرب إفريقيا

النيجر: مختصرات الأخبار من 01 إلى 30 مارس 2020

افريقيا 2050

  • أعلن الرئيس النيجري محمدو إسوفو عن جملة من الإجراءات الجديدة، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي سجلت منه حالات إصابة في البلاد، قبل أيام.

وتضمنت الإجراءات التي أعلن عنها إسوفو مساء الجمعة “فرض العزل الصحي على العاصمة نيامي لمدة أسبوعين” بدءا من منتصف ليل الأحد، و”اكتتاب 1500 وكيل صحي”.

وقد سجلت في النيجر أول حالة إصابة بفيروس كورونا يوم الخميس 19 مارس 2020، وظهرت فيها حالات إصابة بعد ذلك.

محمدو إسوفو: رئيس النيجر

  • أعلنت وزارة الدفاع النيجرية مقتل القيادي بجماعة بوكوحرام إبراهيم فاكورة، خلال عملية نفذها جيشها في جزر بحيرة التشاد.

وأضافت الوزارة أن العملية تأتي في إطار “عمليات القوة المشتركة: النيجر، ونيجيريا، واتشاد، والكاميرون، خطط لها عناصر بالجيشين النيجري والنيجيري”.

  • أعلنت النيجر عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، يعود الأمر لمواطن نيجري، يبلغ من العمر 36 سنة، وسافر في الآونة الأخيرة إلى كل من التوغو، وساحل العاج، وبوركينافاسو.

ودعا الرئيس النيجري محمدو إسوفو مواطني بلده إلى “التزام الهدوء واحترام كل إجراءات الوقاية”، مضيفا في تغريدة نشرها على “تويتر” أنه “لا يوجد علاج، ولا يوجد لقاح، والسلاح الوحيد يبقى هو الوقاية”.

  • بحث اجتماع انعقد في النيجر يوم  الثلاثاء 17 مارس 2020 الحيثيات الفنية لنشر قوة من 3 آلاف عسكري بالساحل، أعلن عنها مؤخرا الاتحاد الإفريقي، وذلك بناء على قرار من القمة 33 لرؤساء الدول والحكومات، التي انعقدت فبراير الماضي، بالعاصمة أديس أبابا.

وشارك في الاجتماع، الذي ناقش “التفكير الاستراتجي حول محاربة الإرهاب” بالمنطقة، ممثلون عن كل من الاتحاد الإفريقي، ومجموعة الخمس في الساحل، والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس”.

  • خلف هجوم تعرض له مركز تابع لجيش النيجر، يقع جنوب شرقي البلاد قرب الحدود مع نيجيريا، 8 قتلى و3 مختفين، بحسب ما أعلنت عدد من وسائل الإعلام المحلية، نقلا عن مصادر أمنية.

وتحدثت المصادر الأمنية عن إصابة عدد من الجنود بجروح، نقلوا على إثرها إلى مستشفى “ديفا”، دون تقديم حصيلة حول عدد المصابين.

  • أعلنت وزارة الدفاع النيجرية مقتل 3 عناصر مسلحة على الأقل، وأسر 4 آخرين خلال عملية نفذها الجيش بمنطقة “تامو” قرب الحدود مع بوركينافاسو.

وأضافت الوزارة في بيان صادر عنها يوم الأحد 1 مارس 2020، أن العملية التي تأتي ردا على هجوم وقع الجمعة الماضي، ضد عناصر من قوات الدفاع والأمن، تم خلالها “تدمير 20 دراجة نارية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق