اريترياتقاريرشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

السلطات الأرترية توجه جميع سفاراتها في العالم بجمع التبرعات لمواجهة ” كورونا “..مؤشرات بفشل البرنامج أهمها إعراض المواطنين

 

 

أصدرت الحكومة الأرترية توجيها رسميا موجه إلى كل المواطنين الأرتريين في دور الهجرة ونص التوجيه على  أن البعثات  الرسمية الأرترية يلزمها إصدار توجيه مماثل إلى كل منسوبيها  وتشكل لجان جباية  لجمع التبرعات عن المواطنين الأرتريين في دور الهجرة

مصدر أرتري معارض تواصلت معه ” زينا ”  قال : إن من سوء حظ  النظام الأرتري في هذه الأيام أنه لا يستطيع إقامة حفلات ولا دعوة المواطنين في ملاهي راقصة كما كان يفعل سابقا لجمع التبرعات  وذلك بسبب الحظر الذي تفرضه الدول على تنفيذ مثل تلك الحفلات  ولهذا يتوقع المعارض السياسي فشل مشروع جمع التبرعات باسم ” مواجهة كورونا ”

وتحدث مصدر عليم  لوكالة زاجل الارترية للانباء ”  زينا ” ممثلا بحالة الجالية الأرترية في السودان فقال : إن جميع مقار الجالية في ولايات : الشرق والوسط مضيق عليها بأمر السلطات السودانية التي تحظر التجمعات والحفلات تحوطًا من ” الكورونا ” ولهذا تلاشت انشطة مقار الجالية التي كانت تشتهر بلعب القمار والتجارة في الممنوعات إلى جانب عادتها الأليفة في إقامة حفلات رقص خليط يستهوى الشباب  لكونه يوفر لهم بيئة خصبة لممارسة الغواية والإجرام ..

وأكد المصدر أن السفارة الأرترية بالخرطوم لم يرد في خزينتها حتى الآن قرش باسم التبرعات لمواجهة” الكورونا ” كما أن قائم مقام السفير بها إبراهيم إدريس تم استدعاؤه إلى أرتريا ولهذا لا يوجد في السفارة  من يقوم مقام السفير .. وقال : إن اتردد الجمهور على أبواب السفارة ومقار الجالية أصبح محدودًا جدًا  والحفلات ممنوعة ولهذا لا يتوقع أن تتدفق أموال إلى خزينة النظام الأرتري باسم الوباء ” كورونا” إلا  ما قد يفرض من  الجبايات الإلزامية المرتبطة بإجراء المعاملات الرسمية   فقد أكد المصدر : أن النظام الأرتري لا يعفو عن المواطنين ولهذا فمن  المتوقع أن يجمع التبرعات إلزامًا عبر تقديم الخدمات الواجبة موضحًا أن هذا الإجراء بطيئ في التحصيل المالي لأنه يتعلق بحالة الأفراد عندما تدفعهم حاجتهم لمعاملة رسمية  وليس حشدًا جماهيراً سريع التدافع والدفع .

المصدر: اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق