إجتماعيةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب …وزير الشغل: كورونا تسبب في فقدان 700 ألف أجير لعمله

كشف وزير الشغل، محمد أمكراز، بأنه تم تسجيل أزيد من 700 ألف أجير من القطاع الخاص، إلى حدود فاتح أبريل، للاستفادة من التعويض الجزافي الشهري (2000 درهم)، لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في إطار تنزيل تدابير المواكبة للجنة اليقظة الاقتصادية لفائدة المقاولات المتواجدة في وضعية صعبة بسبب أزمة كورونا.

وذكر وزير الشغل والإدماج المهني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن ما مجموعه 113 ألف مقاولة أعلنت توقفها مؤقتا عن العمل منذ 15 مارس الماضي نتيجة التأثر بتداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، مبرزا أن جميع الأجراء سيلتحقون بعملهم لاستئناف أنشطة شركاتهم مباشرة بعد انتهاء هذه الأزمة.

من جهته، قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه لحدود يوم أمس الأربعاء، بلغ عدد المقاولات المصرحة بتوقف كلي أو جزئي ما يقارب 111353، فيما بلغ عدد المُؤَمَّنِين المعنيين حوالي 688297⁧.

وستتم عمليات تعويض الأجراء الذين فقدوا عملهم جراء أزمة فيروس كورونا من خلال المبالغ المالية التي رصدت لصندوق تدبير جائحة كورونا. فيما آخر أجل لوضع التصريحات بفقدان الشغل هو الثالث من أبريل الجاري.

عدد الأجراء الذين وضعوا تسجيلهم على البوابة «covid19@cnss.ma» يتجاوز التوقعات التي وضعتها لجنة اليقظة الاقتصادية. من خلال الإطلاع على القطاعات المتضررة من الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها فيروس كورونا،  اعتبرت اللجنة أن عدد الأجراء المستهدفين سيقارب 430.000 أجير، بإجمالي مبلغ تعويض يقدر بـ 4 مليارات درهم (من 15 مارس 2020 إلى نهاية يونيو 2020).

المصدر : le 360 بتاريخ 02 أفريل 2020
لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق