إجتماعيةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

صحيفة بريطانية.. تضامن الشعب المغربي ضد كورونا هو “درس لنا جميعا”

لفتت روح التضامن والتآزر، التي أبان عنها المواطنون المغاربة، خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، انتباه الرأي العام الدولي، كما أشادت بها العديد من وسائل الإعلام الدولية.

وثمنت الصحيفة البريطانية “باي لاين تايمز” تضامن الشعب المغربي في مواجهة الفيروس، حيث أفادت بأن ما يقوم به الشعب المغربي هو “درس لنا جميعا”، وذلك بعد ما أعلن عدد من المغاربة عن حملة تضامن واسعة الانتشار، لمواجهة الوباء، خصوصا بعد قرار إغلاق المطاعم والمقاهي والأماكن الرياضية والترفيهية.

وقالت الصحيفة البريطانية، في مقال تحت عنوان “التلاحم والتضامن في المغربـ، درس لنا جميعا” لكاتبه الصحافي، جونطان فينتون، إن مظاهر التآزر، التي عبر عنها الشعب المغربي خلال هذه الأزمة العالمية، لم يتم رصدها في البلدان الغربية التي انتشرت فيها مظاهر الرعب أكثر من التضامن.

وأبرزت الصحيفة الجهود التي قامت بها السلطات المغربية لاحتواء فيروس كورونا، حيث سارعت إلى اتخاذ قرارات حكيمة للتصدي لانتشار الوباء في البلد، وقامت بإغلاق الحدود في وجه جميع التنقلات الدولية، وإيقاف جميع الأنشطة والتجمعات، وفرض حالة الطوارئ الصحية على مجموع التراب الوطني.

وثمنت مبادرة الملك محمد السادس، الداعية إلى إحداث الصندوق الوطني لتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي لاقت إقبالا واسعا من قبل مختف فئات المجتمع.

وأشاد صاحب المقال أيضا بالحكمة التي تحلى بها المغاربة، حيث لم يقبلوا، كما جرى في العديد من الدول، على التسابق لشراء وتخزين المواد الغذائية، مشددا على أن المغاربة تميزوا عن غيرهم من الشعوب بترجيح المصلحة العامة عن الخاصة، خلال هذه الأزمة.

المصدر : مشاهد 24 بتاريخ 03 افريل 2020
لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق