إجتماعيةالجزائرتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

الجزائر تلجأ لإجراءات مشددة بارتفاع وفيات ”كورونا”

لجأت السلطات الجزائرية، إلى إجراءات مشددة بخصوص الحد من حركة المواطنين، بعد ارتفاع عدد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس ”كورونا” المستجد.

وقررت الحكومة، في هذا السياق، توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة الولايات، بعد تسجيل 130 حالة وفاة بسبب الفيروس المذكور.

وتقرر توسيع إجراء الحجر الجزئي، إلى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة، التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي، نظرا لتزايد انتشار الفيروس بها.

وحسب ما أكدته وسائل إعلام محلية، فإن المصالح الصحية الجزائرية، وقفت على تطور ملاحظ لانتشار الفيروس، ما استدعى توسيع الحجر الجزئي، وتمديده ليصبح مطبقا من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى الساعة السابعة صباحا، بالنسبة لولايات الجزائر، وهران، بجاية، سطيف، تيزي وزو، تيبازة، تلمسان، عين الدفلى والمدية.

وتعرف ولاية البليدة، وضعا صعبا فيما يتعلق بتفشي الفيروس، الأمر الذي دفع مسؤولي ولايات أخرى، إلى تقديم إعانات غذائية لسكانها.

وخلفت جائحة ”كورونا”، وفاة 130 شخصا بالجزائر، بحسب آخر حصيلة تم الاعلان عنها، أمس السبت، كما تم تسجيل 1251 إصابة مؤكدة.

المصدر : مشاهد24 بتاريخ 05 افريل 2020
لقراءة الخبر من مصدره  اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق