المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

العثماني: المغرب وصل منعطفا حاسما في مواجهة كورونا

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أمس الاثنين بالرباط، أن المغرب وصل “منعطفا حاسما” في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، “رغم أن تطور الحالات مازال متوسطا”، داعيا إلى “رفع درجة الالتزام بالإجراءت الاحترازية، وباتباع التوجيهات الصادرة عن السلطات العمومية”.

وأوضح بلاغ لوزير الثقاقة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، صدر عقب انعقاد مجلس الحكومة، أن العثماني أكد في كلمته في بداية هذا الاجتماع، أن المملكة استطاعت “من خلال التوجيهات الاستباقية والإنسانية للملك محمد السادس، مواجهة هذه الجائحة بأقصى ما تستطيع”.

وأضاف العثماني “لكننا في هذه الأيام، وصلنا منعطفا حاسما، رغم أن تطور الحالات مازال متوسطا ومازلنا في المرحلة الثانية”، مبرزا الجهود المبذولة لاحتواء الوباء والحد من انتشاره، و”التعبئة الكبيرة” التي برهن عليها الشعب المغربي الذي “أظهر معدنه الأصيل في التضامن والتعبئة والانخراط والالتزام”.

وأشار رئيس الحكومة، في هذا الصدد إلى أن المملكة تسجل الآن أكثر من مائة إصابة يوميا بهذا الوباء، وسجلت أكثر من ألف ومائة حالة إصابة مؤكدة بالفيروس إلى حدود اليوم، وأكثر من 71 وفاة.

وشدد العثماني على ضرورة الاستمرار في التعبئة لمواجهة هذه الجائحة عبر اليقظة والالتزام بأدوات الوقاية والحماية، لا سيما أن التحول الوبائي لفيروس كورونا بالمملكة انتقل من الحالات الوافدة إلى 80 في المائة من الحالات المحلية.

وأشار في هذا الصدد إلى أن كثيرا من بؤر العدوى المسجلة هي ذات طابع عائلي “لاسيما بسبب تنظيم بعض المناسبات الأسرية مثل الأفراح والجنائز التي لا تراعى فيها الإجراءات الوقائية والاحترازية”.

وحسب رئيس الحكومة، فإن عموم الشعب المغربي “ملتزم” بالتباعد الاجتماعي وبالإجراءات الاحترازية وباتباع التوجيهات الصادرة عن السلطات العمومية، “إلا أن هذا غير كاف، وعلينا أن نرفع درجة الالتزام بهذه الإجراءات”.

المصدر : مشاهد 24 بتاريخ 06 أفريل 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق