المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : نقابة استقلالية تحذر حكومة العثماني.. كورونا تهدد أطر “التنمية الاجتماعية”

حذرت نقابة بقطاع التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أطر ومستخدمي وكالة التنمية الاجتماعية، من المجازفة بالاحتكاك بالأطفال في وضعية الشارع الذين تحاول الوزارة المعنية حمايتهم من الإصابة بجائحة كورونا٠
وحملت نقابة الاتحاد العام لأطر ومستخدمي وكالة التنمية الاجتماعية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، مسؤولية ما قد يصيب أطر الوكالة المذكورة بسبب هذا الوباء،وذلك بعدما كلفتهم وزارة التضامن بمهمة جمع واستبيان وتشخيص حالات الأشخاص في وضعية الشارع عبر مختلف التراب الوطني “أطفالا وبالغين، إناثا وذكورا”، وذلك عبر مراسلة، اعتبرتها النقابة المذكورة “عجيبة وغريبة“ تمت بتاريخ 2 أبريل 2020٠

ونبهت النقابة جميع الأطر والمستخدمين العاملين بهذا البرنامج، لاتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة والضرورية، حفاظا على النفس والغير٠
وأشار النقابة ذاتها، في بيان، إلى أن الأطر التي تنفذ برنامج وزارة المصلي صادفوا “الغياب المطلق لممثلي الوزارة الوصية وأطر التعاون الوطني، وسوء ظروف العمل وانعدام آلياته ووسائله، استهتار واستخفاف من اتخذوا هذا القرار بحياة الغير، والعبث بما اتخذته السلطات العمومية من قرارات”، أي قرارات تجنب الإصابةبحائحة كوفيد 19،

وطالبت النقابة جميع أطر وكالة التنمية الاجتماعية برفض كل مهمة تتطلب الاختلاط بالآخرين مهما كان السبب، وذلك نظير ما تحتويه من مخاطر على النفس وعلى الآخرين، ونظير تهديدها المباشر لكل المجهودات التي بذلتها السلطات العمومية في مجال محاربة هذه الجائحة،

المصدر : الجريدة 24 بتاريخ 13 أفريل 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق