تقاريرشؤون إفريقيةغرب إفريقيامالي

مالي: برلماني ونائب رئيس حزب سياسي يعلنان إصابتهما بكورونا

          أعلن مسؤولان سياسيان في مالي، عن إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، ويتعلق الأمر بكل من النائب البرلماني هادي نيانغادو، ونائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية إبراهيم انداي.

وقال هادي في رسالة بعث بها إلى مناضلي حزبه “الحركة من أجل مالي”، إن نتائج فحوصه “كانت إيجابية”، وإن السلطات الصحية تكفلت به.

ودعا هادي، وهو نائب لكريم كيتا، نجل الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، في لائحة الانتخابات التشريعية الحالية على مستوى دائرة باماكو، والتي سيجري شوطها الثاني في 19 ابريل الجاري، الماليين إلى “الانتباه واحترام تدابير الوقاية”.

وأعلن كريم كيتا في رسالة مصورة نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، أن نتائج فحوصه الطبية كانت سلبية.

من جانب آخر أعلن إبراهيم انداي، وهو عمدة سابق لباماكو، ووزير سابق للشغل، في تغريدة على “تويتر” إصابته بكوفيد 19، وحث الماليين على “احترام التدابير من أجل حمايتهم وحماية الآخرين”.

وأعلنت وزارة الصحة المالية أمس، تسجيل 11 حالة إصابة جديدة، ارتفع بموجبها عدد الإصابات في البلاد إلى 116، بينها 9 وفيات، كما أعلنت شفاء 3 أشخاص، بينهم طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، وبلغ بذلك عدد المتعافين 25.

للاطلاع على المصدر : اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق