أثيوبياتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

إثيوبيا: مقتل 17 من عناصر حركة الشباب بغارة غربي الصومال

أعلنت إثيوبيا، الإثنين، مقتل 17 من عناصر حركة الشباب في غارة جوية جنوب غربي الصومال.

وقال نائب رئيس العمليات شرق البلاد، العقيد هبوم زنبيي، إن القوات الجوية الإثيوبية شنت غارة استهدفت خلالها مجموعة من مقاتلي تنظيم حركة الشباب في “كورتلي وهيركوت” بمنطقة “دووللو”.

وأوضح أن الغارة أسفرت عن مقتل 17 من العناصر الإرهابية التي كانت تخطط للقيام بزرع متفجرات على الطرق التي تستخدمها القوات الإثيوبية العاملة في مدينة “بيداو” جنوب غرب الصومال.

وأشار  إلى أن العناصر التي تم استهدافها كانت تسعى إلى شن هجوم على القوات الإثيوبية في مدينة بيدوا.

وأضاف أن المجموعة كانت مسلحة وتحمل متفجرات لزرعها على الطرق التي تتحرك فيها القوات الإثيوبية وتمكن سلاح الجو من القضاء عليها وتدميرها.

 

وانضمت القوات الإثيوبية مطلع 2014 إلى مظلة قوات “أميصوم”، التابعة للاتحاد الإفريقي التي يصل قوامها نحو 22 ألف جندي من القوات الأوغندية والكينية والبروندية والإثيوبية، إلى جانب وحدات من شرطة من نيجيريا وسيراليون.

 

وأنشئت أميصوم في 2007 بقوام 22 ألف جندي بقوات من بوروندي وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا وسيراليون وأوغندا وغانا.

 

وتعمل “أميصوم” على تدريب قوات الأمن الصومالية ومحاربة حركة الشباب وخلق بيئة آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية.

 

وتقاتل حركة الشباب الإرهابية من أجل السيطرة وفرض سيادتها في البلاد، الواقعة بالقرن الأفريقي، منذ سنوات.

 

ويسيطر أعضاء الحركة على مناطق شاسعة جنوب ووسط الصومال، ويهاجمون قوات الأمن والمدنيين بشكل متكرر.

 

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق