تقاريرتونسسياسيةشأن دولي

تونس وفرنسا تدعوان مجلس الأمن لـ”توافق” حول مشروع يخص كورونا

دعت تونس وفرنسا مجلس الأمن الدولي إلى التوصل لـ “توافق” حول مشروع قرار بشأن جائحة كورونا، تجري مناقشته منذ أسابيع وتعرقل اتخاذه الولايات المتحدة والصين.

وقال السفير التونسي في الأمم المتحدة قيس القبطني: “إنها لحظة الحقيقة بالنسبة لمنظمة الأمم المتحدة والنظام المتعدد الأطراف الذي يواجه أصعب أزمة للأمم المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف : “تونس تعمل بالتنسيق الوثيق مع فرنسا بجد لتقديم اتفاق شامل نهائي للأطراف المعنية، وتعتمد على روح التوافق بين أعضاء المجلس”، بعد تنظيم تونس وباريس خلال النهار لاجتماع المجلس، الذي يهدف إلى حل الموقف.

وقال دبلوماسيون إن هذا الإجتماع لم يتمخض عن اختراق فوري يتيح تحديد موعد للتصويت على القرار. وصرح أحد الدبلوماسيين أن “مواقف الصين والولايات المتحدة لم تتغير”.

ويهدف النص إلى تعزيز التعاون الدولي، ودعم المبادرة التي طرحها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش في 23 مارس، لوقف إطلاق النار في الدول التي تشهد أعمالا قتالية، من أجل تسهيل مكافحة الوباء.

وتريد الصين تضمين النص إشادة بدور منظمة الصحة العالمية، في حين أن الولايات المتحدة، التي تنتقد بشدة هذه الهيئة الأممية تعارض ذلك، وفقا للمصدر نفسه.

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق