رأي

روائي مصري: العالم بعد كورونا سيصبح أقرب إلى غابة

توقع الكاتب المصري أشرف العشماوي، أن يشهد العالم بعد أن ينحسر وباء كورونا المستجد، تغيرات تجعله “أقرب إلى الغابة” و”أكثر ميلا للفردية”.

ووصف الكاتب، في لقاء مع “سبوتنيك”، الأوضاع التي تعيشها مصر في ظل الوباء بأنها أشبه بـ”فانتازيا” سياسية واجتماعية، بسبب قرارات المسؤولين وسلوك المواطنين الحالي.

وقال العشماوي، إنه يتوقع “خلال أقل من سنة زيادة معدلات الجريمة بصورة غير مسبوقة، ولا مبالاة مبالغا فيها في العلاقات الاجتماعية، واهتماما ظاهريا مؤقتا بصحة الفرد وتغير نمط الحياة بحيث يميل للحدة والعنف في بعض الأحيان”.

وأضاف: “الصورة قاتمة بالنسبة لي، ولست متفائلا على الإطلاق لسنوات خمس قادمة”.

واستبعد العشماوي، أن يكتب رواية عن الوباء الآن، حيث أوضح أنه “من الروائيين المؤمنين بنظرية الكتابة عن الحدث بعد سنوات كثيرة، الكتابة عن ثورة يوليو في الخمسينات كانت تقريرية، وكذلك عن النكسة في اول السبعينات مثلا، كلها كتابات عن حدث شاهده وعايشه القراء، لذلك مهما اجتهد الروائي ووصل بخياله الى نقاط بعيدة سيظل الحدث الاصلي بطلا لعقد او اثنين بعدها يبدأ الخفوت، وهنا يأتي دور الروائي ليحكي على خلفية الحدث يذكر الناس به”.

وتابع العشماوي أنه يقضي فترة الحجر المنزلي في كتابة روايته الجديدة، وأشار أنها “الرواية التاسعة في مسيرتي الأدبية التي بدأت عام 1999.

والعشماوي، هو قاض بمحكمة الاستئناف، وكاتب وروائي مصري صدرت له 8 روايات طويلة، وكتاب عن سرقات الآثار المصرية ومحاولة استردادها.

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق