تقاريرسياسيةغينياوسط إفريقيا

“مراسلون بلا حدود ” إيقاف سبعة صحفيين في غينيا الاستوائية

قالت منظمة مراسلون بلا حدود ، وهي منظمة غير حكومية ، اليوم الإثنين ، إن  سبعة صحفيين في برنامج ” راي و تحليل ” للقناة الخاصة الوحيدة في غينيا الاستوائية تم تعليقهم بعد انتقادهم للعنف العسكري، lمن خلال بث الصحفيون للعنف العسكري ضد المدنيين ، مستشهدين بالضرب في الشارع لفرض تدابير الاحتواء خلال فترة الحبس بسبب جائحة الفيروس التاجي

 

ويتم بث البرنامج و”Hello Guinea (Equatorial)” وهو برنامج” رأي “، منذ 1 ماي  ، وقد تم توقيف  الصحفيين  السبعة دون سبب ، وفقًا لمنظمة مراسلون بلا حدود بالإضافة الى تصريح مصادر اعلامية  تابعة لوكالة فرانس برس.

وهذا البلد غالبًا ما تنتقده المنظمات غير الحكومية بسبب نقص حرية الصحافة ، فإن راديو Asonga   الخاص الذي يبث البرنامج ، هو ملك “تيودورين أوبيانغ “، نائب رئيس البلاد ونجل رئيس الدولة ، تيودورو أوبيانغ نغويما الذي بقي  في السلطة لمدة 40 عامًا.

وغينيا الاستوائية، وهي دولة صغيرة تقع في وسط أفريقيا ويبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة، لديها 594 حالة اصابة بالفيروس التاجي منذ بداية الوباء.كما تم الإعلان عن الاحتواء الكامل لأكبر مدينتين ، مالابو وباتا ، منذ منتصف أبريل.

في العام الماضي، تم اعتقال صحفيين اثنين وقاموا باحتجازهما لمدة اثني عشر يومًا على نفس التعليق ثم افرج عنهم و لم تتم إعادتهم الى العمل حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق