أمنيةشؤون إفريقيةغرب إفريقيانيجيريا

مقتلُ 20 مدنياً بهجومٍ إرهابي شمالَ شرق نيجيريا

قتل 20 مدنياً على الأقل وأصيب 14 آخرون الأحد، في هجوم شنه مقاتلون من “جماعة بوكو حرام” على قرية في شمال شرق نيجيريا كما أعلن سكان محليون الإثنين لوكالة فرانس برس.

وأطلق المتمردون النار بقاذفة صواريخ على قرية “غاجيغانا” في ولاية “بورنو”، التي تشهد تمرداً للجهاديين منذ أكثر من 10 سنوات، وذلك فيما كان يستعد السكان للإفطار، كما أوضحت المصادر.

وقال باباكورا كولو رئيس فصائل محلية تدعم الجيش لمواجهة الجهاديين لوكالة فرانس برس إن “بوكو حرام قصفت غاجيجانا امس بقذائف ار بي جي وقتلت 20 شخصا”.
واوضح “أصيب 14 شخصا بجروح خطيرة ودمرت عدة مبان خلال الهجوم”.

وقال آدم بورا، وهو أحد سكان جاجيجانا، إنه حضر جنازة 20 مدنيا قتلوا في الهجوم، مشيراً إلى أنّه تم نقل الجرحى الإثنين إلى المستشفى العام في مايدوغوري، عاصمة ولاية “بورنو “في شمال شرق نيجيريا.

ووصل مقاتلون إلى مدخل القرية الأحد، وبدأوا في اطلاق القذائف، حسبما قال بوكار حاجي لوكالة فراس برس، وهو ساكن آخر، كان قد أصيب خلال الهجوم.

وقال عبر الهاتف من سريره في المستشفى، “خسرت زوجتي في الهجوم. وأصبت أنا وأطفالي الثلاثة بجروحٍ خطيرة” جرّاء القذائف.

وأضاف، “لقد تدمر بيتي بالكامل على غرار العديد من المنازل الاخرى بسبب القذائف التي اطلقوها من اطراف القرية”.

واستهدف المتمردون مراتٍ عدة جاجيجانا، التي تقع على بعد 50 كم فقط من مايدوغوري.

وفي شباط/فبراير، قتل المتمردون جندياً في هجوم على نقطة تفتيش عسكرية في القرية، مما أسفر التمرد الذي امتد إلى تشاد والكاميرون والنيجر المجاورة، عن مقتل أكثر من 36 ألف شخص، وتشريد مليوني شخص منذ عام 2009.

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق