البورنديتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

وفاة رئيس بوروندي والحكومة تعلن الحداد لأسبوع

أعلنت حكومة بوروندي وفاة رئيس البلاد بيير نكورونزيا، وأعلنت على إثر ذلك الحداد على عموم تراب البلاد لمدة 7 أيام.

وقالت الحكومة في تغريدة نشرتها على “تويتر” إن سبب وفاة الرئيس هو إصابته بأزمة قلبية، فيما نقلت بعض وسائل الإعلام عن مصادر صحية، أن سبب الوفاة، هو إصابته بفيروس كورونا المستجد، مضيفة أنه كان يتلقى العلاج بمستشفى “كاروزي” وسط البلاد، منذ مساء السبت الماضي.

وتأتي وفاة الرئيس البوروندي، فيما تواصل زوجه دينيس نكورونزيزا تلقي العلاج من كورونا، في المستشفيات الكينية، حيث نقلت مؤخرا إلى نيروبي للعلاج.

وحكم بيير نكورونزيزا، البالغ من العمر 57 عاما، بوروندي منذ عام 2005، وقبل أشهر أعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية التي أجريت شهر مايو الماضي.

وكان مقررا أن يسلم نكورونزيزا السلطة شهر أغسطس المقبل للرئيس المنتخب، الجنرال المتقاعد المقرب منه إيفاريست نداييشيمي.

المصدر: وكالة الاخبار الموريتانية بتاريخ 9 جوان 2020

تابع الخبر من مصدره الاصلي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق