التشادتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةوسط إفريقيا

التشاد … اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمة الصحية

ترأس يوم الثلاثاء 17جوان 2020  رئيس جمهورية التشاد ادريس ديبى اتنو   بالقصر الرئاسي اجتماع حول الصحة ، والذي جمع عدد من أعضاء  اللجنة الوطنية  لإدارة  الازمة الصحية ، بهدف مراعاة الأوضاع الصحية في البلاد  هذا الاجتماع الذى تراسه  وكل العادة فخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو رئيس لجنة ادارة الازمات  سمح  لكل من وزير التربية الوطنية وترقية المواطنة  ووزير التعليم العالى  ووزير الطيران المدنى   عرض ما قاموا به  من عمل فى مجال تخصصاتهم  كما شرحوا  ما توصلوا اليه للجنة العليا  خاصة كيفية استئناف الدراسة  فى الخامس والعشرين من الشهر الجارى كما سمح الاجتماع للمنسق الوطنى للجنة الصحية  عرض  ما تحصلت اليه المنسقية من دعم  ومساهمة شركاء تشاد الفنيين والماليين فى مجال ألصحة مؤكدا  فى الوقت نفسه بأنهم استطاعوا توزيع المعدات اللازمة حسب الحاجة  فى مختلف الاقاليم بغرض التصدى  ومكافحة جائحة كرونا وعن الاقاليم التى سجلت فيها عدد من الحالات  بفيروس كرونا  وحماية للمواطنين فى تلك الاقاليم  فقد امر  فخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو لجنة الامن والدفاع  القيام بواجبها  فى هذه الاقاليم  كى لا يدخل فيها اشخاص مصابين بهذا الداء  وركز  هذا الاجتماع على دراسة كيفية فتح دور العبادة والى حدد لها فى الخامس والعشرين من الشهر الجارى حيث على المسلمين اداء صلاة الجمعة  والمسحيين طقوس يوم الاحد حسب وزير الاعلام الناطق الرسمى باسم الحكومة ورئيس لجنة التوعية  وعن فتح المطار فقد امر رئيس الجمهورية وزير الطيران المدنى وفنيى الطيران  دراسة الاوضاع وخاصة النظر الى الاحوال الصحية والتفكير فيها بجد قبل فتح المطار وعن الاحوال المتعلقة بفيروس كرونا اكد الوزير بان الاحوال مستقرة وتحت السيطرة التامة بفضل جهود فخامة رئيس الجمهورية وعمال الصحة وفيما يتعلق بالسفر الداخلى المتعلق بحركة سيارات فقد امر فخامة رئيس الجمهورية بأنه يجب تخفيض الضرائب على اصحاب الباصات الى ان يحين الوقت بستئاف السفر علما بان هذا الاجتماع يعتبر فاتحة خير على التشاديين جميعا حيث انه درس وناقش اهم المواضيع التى تدور فى عقول الجميع  كما انه بشرى للجميع خاصة من ينادى بدور ألعبادة.

المصدر: رئاسة جمهورية تشاد بتاريخ 17 جوان 2020 

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق