تقاريررياضيةشؤون إفريقية

الكنفدرالية الإفريقية تقرّر حسم مصير تنافس الأندية و “CAN 2021”

تعقد اللجنة التنفيذية للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد غد الثلاثاء، اجتماعا يخصص لبحث مصير مسابقتي الأندية لهذا الموسم، إضافة إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية 2021 المقررة في الكاميرون، في ظل أزمة فيروس “كورونا” المستجد.

وتوقفت منافسات اللعبة على صعيد القارة، باستثناء بوروندي، اعتبارا من مارس بسبب “كوفيد-19″، بما شمل التصفيات المؤهلة لكأس الأمم، ومنافسات مسابقتي الأندية، أي دوري الأبطال و”كأس الكاف”.

وأكد الاتحاد، في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أن لجنته التنفيذية تعقد “اجتماعاً بالفيديو، يوم الثلاثاء 30 يونيو الجاري، لمناقشة آثار وباء كوفيد-19 على كرة القدم الإفريقية والأمور المتعلقة به”، ويعقب الاجتماع مؤتمر صحافي بحضور أحمد أحمد رئيس الاتحاد.

وحسب جدول أعمال الاجتماع، الذي نشرته الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، سيخصص البند الأبرز لبحث استكمال المنافسات القارية.

ويشمل البرنامج استكمال التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم 2021 والنهائيات التي من المقرر لأن تستضيفها الكاميرون بين التاسع من يناير والسادس من فبراير المقبلين.

وشدد عبد المنعم باه، الأمين العام للاتحاد بالإنابة، في تصريح صحافي لـ”فرانس برس”، على أن CAF يرغب في “إقامة نهائيات كأس إفريقيا للأمم كما هو مقرر؛ في يناير وفبراير”.

كما أدرج الاتحاد على جدول أعمال الاجتماع “استئناف مسابقات الأندية لموسم 2019-2020″، والمصادقة على إجراءات مالية ستتخذ في ظل أزمة فيروس “كورونا”، وتثبيت باه في منصب الأمين العام خلفا للمغربي معاذ حجي.

وكان من المقرر أن ينطلق الدور الثاني من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022في مارس الماضي؛ لكن بسبب فيروس “كورونا” المستجد، تم تأجيل مبارياته إلى أكتوبر ونونبر.

ويتوقع أن يتم تأخير هذا الموعد بشكل إضافي، لاسيما في ظل عدم إنجاز الاتحاد القاري للعبة نفسها تصفيات بطولة كأس إفريقيا للأمم في نسخة سنة 2021.

وتتبقى أربع جولات من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات “CAN 2021” المقررة في الكاميرون، الدولة التي كان من المقرر أن تستضيف النسخة الأخيرة عام 2019، قبل أن تسحب منها قبل أشهر من الموعد بسبب مشاكل في إنجاز البنيات التحتية ومخاوف أمنية.

إذا بقي الجدول البرمجي على حاله، من المفترض أن ينظم الاتحاد الإفريقي جولتي تصفيات في فترتي التوقف الدوليتين، المقررتين في الأشهر المقبلة (5-13 أكتوبر و9-17 نونبر)، لحسم المتأهلين الـ23 من التصفيات، إضافة إلى البلد المضيف.

وفي حال لم يكن ذلك ممكنا، يتوقع أن يدرس الاتحاد بعض الصيغ المختلفة من أجل إنهاء التصفيات، مثل إقامة الجولات الأربع في فترة زمنية واحدة، أو اختصار المباريات المتبقية وإلغاء مبدأ الذهاب والإياب.

كان من المقرر أن تستضيف الكاميرون بطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين “CHAN” بين الرابع والخامس والعشرين من أبريل 2020، لكن فيروس “كورونا” دفع إلى تأجيل هذه البطولة، ويتوقع أن يدرس الاتحاد الإفريقي تحديد موعد جديد لإقامتها.

من جهة أخرى؛ بلغ “دوري الأبطال” مرحلة الدور نصف النهائي مع هيمنة مغربية مصرية، وكان من المقرر أن تقام في هذا الدور مواجهتان، تجمع الأولى بين الرجاء البيضاوي اوالزمالك المصري، والثانية بين الوداد البيضاوي والأهلي المصري.

وحسب التقارير، قد يعمد “كاف” الى اعتماد خيار إبقاء هذا الدور على حاله، بإقامة المرحلة الأولى (الذهاب) بين 31 يوليوز والثاني من غشت، والمرحلة الثانية (الإياب) بين السابع والتاسع منه، على أن تقام المباراة النهائية في 28 غشت في مدينة دوالا الكاميرونية كما هو مقرر.

أما الخيار الآخر الذي يتم التداول به، فهو تأجيل الدور نصف النهائي إلى شتنبر، حيث 4-6 منه للذهاب و11-13 من الشهر نفسه للإياب، وإقامة النهائي في 25 شتنبر القادم.

جدير بالذكر أن الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم ستدرس أيضا سيناريوهين مشابهين لمسابقتها الثانية للأندية من حيث الأهمية، أي كأس الكونفدرالية.

وفي حال الإبقاء على السيناريو الأول، مثل دوري الأبطال، سيقام النهائي في الرباط في 23 غشت المقبل، بينما سيكون في 23 شتنبر بحال اعتماد السيناريو الثاني المرتبط بتأجيل الدور نصف النهائي.

ويجمع نصف النهائي من “كأس الكاف” بين فريقي نهضة بركان وحسنية أكادير، من جهة، بينما يتنافس بييراميدز المصري وحوريا الغيني في نصف النهاية الثانية بالمسابقة عينها.

المصدر : هسبريس بتاريخ 28 جوان 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق