تقاريرسياسيةغرب إفريقيامالي

رئيس بعثة الوساطة في مالي: الوضعية وصلت طريقا مسدودا

قال رئيس بعثة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس” للوساطة بين الأطراف السياسية في مالي، غودلاك جوناثان إن الوضعية بالبلاد “وصلت طريقا مسدودا، ولا وجود لعصا سحرية لحل مختلف المشاكل في آن واحد“.

وأضاف رئيس نيجيريا السابق، في تصريح أدلى به على هامش مباحثات مع رئيس النيجر، الرئيس الدوري للإيكواس محمدو إسوفو، أن مالي حاليا “بلا حكومة، وبلا برلمان، وبلا محكمة دستورية، وقد اتخذنا الإجراءات المناسبة من أجل أن إنهاء فراغ هذه المؤسسات في أقرب وقت ممكن“.

وأكد جوناثان أن بعثة الإيكواس “حققت تقدما، ولا يزال الكثير مما ينبغي القيام به، وسنعمل على ذلك”، مضيفا أنه أطلع إسوفو على محادثات البعثة مع الفاعلين السياسيين في مالي.

وكان حراك 5 يونيو قد أعلن رفضه للمقترحات التي تقدمت بها بعثة الإيكواس لحل الأزمة المالية، والمتمثلة في بقاء الرئيس إبراهيم كيتا بالسلطة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وإعادة تشكيل المحكمة الدستورية.

 ودعا الحراك أنصاره إلى التعبئة والاستعداد للخروج مجددا، معتبرا أن مقترحات بعثة الوساطة، لم ترق لمستوى تطلعات الشعب المالي.

-قراءات افريقية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق