تقاريرسياسيةشأن دوليغرب إفريقيا

كوريا الجنوبية ترسل قوات إلى دول ساحلية في غرب إفريقيا

قررت حكومة كوريا الجنوبية إرسال عناصر خفر السواحل لدول ساحلية غرب إفريقيا، لحماية مواطنيها بالمياه التي تقع فيها عمليات الاختطاف من قبل القراصنة قبالة الساحل الغربي لإفريقيا.

ونقلت وكالة “يونهاب” عن مسؤول حكومي قوله إنه “في نهاية الشهر الجاري على أقرب تقدير أو الشهر المقبل على أبعد تقدير، يمكن أن يتم نشر عناصر خفر السواحل”.

وكانت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونغ-هوا ناقشت صباح الأربعاء مع مدير وكالة خفر السواحل مسألة إرسال عناصر خفر السواحل خلال جلسة للمقر المركزي لمكافحة الكوارث والسلامة.

ومن المتوقع أن يسعى عناصر خفر السواحل، الذين سيتم إرسالهم إلى دول غرب إفريقيا، إلى مراقبة الوضع العام وتنسيق الإجراءات المضادة مع الدول الأخرى في حالة حدوث اختطاف للمواطنين الكوريين.

ومن المتوقع أيضا أن يدعم العناصر المفاوضات الخاصة بالإفراج عن بحارين كوريين جنوبيين اختطفهما مسلحون أثناء صيد أسماك التونة في المياه القريبة من توغو في 28 من أغسطس الماضي. تجدر الإشارة إلى أنه في خليج غينيا، حدثت 3 حالات اختطاف لكوريين في الأشهر الأربعة الماضية، بما في ذلك اختطاف بحار كوري في 28 من أغسطس الماضي، وستكون هذه المرة الأولى التي ترسل فيها الحكومة عناصر خفر السواحل إلى دولة أجنبية للرد على حادث قرصنة.

المصدر: قراءات افريقية بتاريخ  09 سبتمبر 2020 

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق