أمنيةتقاريرتونسسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

تونس … احتجاجات إثر مصرع مواطن تحت أنقاض بناء هدمته السلطات

اندلعت احتجاجات عنيفة في مدينة سبيطلة غربي تونس، الثلاثاء، إثر مصرع مواطن تحت أنقاض متجر “غير مُرخص” هدمته السلطات.

وقام عشرات المحتجين الغاضبين في المدينة الواقعة بمحافظة القصرين، بإضرام النار في إطارات السيارات الفارغة، وقطع طرق رئيسية، وفق وكالة الأنباء التونسية.

فيما حاول بعض المحتجين اقتحام مقرات إدارات حكومية؛ احتجاجا على مقتل المواطن.

من جانبها، أطلقت قوات الشرطة قنابل غاز مسيل للدموع لتفريق المحتجين، فيما نشر الجيش مدرعات عسكرية لحماية المنشآت، حسب المصدر ذاته.

وكان شخص خمسيني قتل تحت أنقاض كشك (متجر صغير) يمتلكه، عقب قيام سلطات البلدية بهدمه بواسطة جرافات لعدم حصوله على ترخيص في مدينة سبيطلة.

وأوضحت وسائل إعلام محلية، أن القتيل اعتاد أن ينام داخل الكشك الذي يمتلكه.

ومؤخرا، شددت السلطات التّونسية الرّقابة على المباني غير المرخصة؛ ما دفعها في بعض الأحيان إلى تطبيق قرارات هدم للبنايات المخالفة.

المصدر: الاناضول __ 13 اكتوبر 2020

تابع الخبر من مصدره الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق