أمنيةاريترياتقاريرشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

اريتريا : اندلاع الحرب بين الحكومة المركزية وإقليم تقراي الشمالي

أعلن الجيش الإثيوبي أنه بدأ صباح يوم امس، الأربعاء، هجوما على الجبهة الشعبية لتحرير تقراي في الإقليم الذي يقع (شمالي إثيوبيا)، وذلك بأمر مباشر من رئيس الوزراء آبي أحمد، وأكدت رويترز الخبر بينما تحدثت وكالة أسوشيتد برس عن إن الاتصالات قطعت في إقليم تقراي.

ففي وقت مبكر من صباح يوم ( 4 نوفمبر ) أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي بيانا قال فيه إن الجبهة الشعبية لتحرير تقراي حاولت الليلة الماضية الاستحواذ على معسكر القيادة الشمالية، التي يقع مقرها في مدينة مقلي أكبر المدن في الشمال الإثيوبي وعاصمة الإقليم، وذلك في محاولة منها للاستيلاء على أسلحة ثقيلة، حسب البيان.

والذي أضاف أن حكومته حاولت تجنب الحرب؛ لكنه أكد أن ذلك لا يمكن أن يتم من طرف واحد. وأوضح أن هجوم حكومة تقراي على مقر القيادة الشمالية تجاوز النقطة الأخيرة من الخط الأحمر، معتبرا أن استخدام القوة هو البديل الأخير.

ولم يصدر حتى الآن بيان من حكومة الإقليم حول ذلك . ومن المتوقع ان تعلب إريتريا العدو اللدود للجبهة الشعبية لتحرير تقراي دوما كبير في هذه الحرب حسب آراء مراتقبين للشأن الإريتري.

المصدر: عدوليس __ 04 نوفمبر 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق