المغرببورتريهتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : بوريطة.. الديبوماسي الهادئ

بهدوئه الملفت للنظر، وابتسامته التي لا تفارقه، يشرف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، على افتتاح قنصليات بالعيون والداخلة.

درس الحقوق فيكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط، حيث حصل على شهادة الإجازة في القانون سنة 1991،  ثم شهادة الدراسات العليا في العلاقات الدولية سنة 1993، و نال دبلوم الدراسات العليا في القانون الدولي العام سنة 1995.

بداياته كانت من خلال الخدمة بالادارة المركزية بالرباط اشتغل ايضا في سفارات المغرب في كل من فيينا وبروكسل. كما تدرج في مناصب المسؤولية داخل الوزارة من رئيس مصلحة الهيئات الرئيسية بالأمم المتحدة إلى رئيس قسم الأمم المتحدة (2003-2006)، ثم مديرا لمديرية الأمم المتحدة والمنظمات الدولية (2006- 2009).  بعد ذلك، تقلد بوريطة، و على التوالي مناصب: مدير ديوان وزير الخارجية، ثم سفير مدير عام العلاقات المتعددة الأطراف والتعاون الشامل.

واصل بوريطة الصعود والتدرجـ وذلك بعد أن راكم تجربة كبيرة، إذ منصب الكتابة العامة في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون،وهي  المسؤولية التي تولاها حتى تعيينه في 6 فبراير 2016، كوزير منتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

عينه الملك في 5 أبريل 2017، وزيراً للخارجية والتعاون الدولي، وتم تجديد الثقة به في 9 أكتوبر 2019  وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

يواصل بوريطةإدارة ملفات الديبلوماسية المغربية، وعلى رأسها ملف قضية الصحراء المغربية، بهدوء وكاريزما كبيرة،من خلال حشد مزيد من التأييد الدولي للقضية الأولى للوحدة الترابية للمملكة.

المصدر : فبراير بتاريخ 28 نوفمبر 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق