تقاريرسياسيةشأن دولي

قطر تستعد لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل..وتريد من الفلسطينيين معاملة مثل المغرب!

تعج الفضائيات العربية والأجنبية المهتمة بالشأن العربي بعشرات البرامج يوميا التي تتحدث عن تطبيع مجموعة من الدول العربية مع إسرائيل، وكان آخرها المغرب الذي انضم إلى كل من الإمارات والبحرين والسودان، وقبلها مصر والأردن.

آخر الأخبار القادمة من إسرائيل نفسها، تقول إن الدولة السابعة التي ستتبع المغرب في ربط علاقات علنية مع إسرائيل هي دولة قطر، واحدة من أضلاع دول مجلس التعاون الخليجي.

القناة 13 الإسرائيلية قالت إن قطر هي الدولة التالية على القائمة والأقرب لتطبيع العلاقات مع تل أبيب كنتاج للجهود الأمريكية في دفع دول أخرى للدخول في مسار التطبيع.

ويرجح أن تطبع قطر علاقاتها مع إسرائيل قبل خروج ترامب من البيت الأبيض، ليكون هذا الإعلان بمثابة انقلاب كبير بكل المقاييس، خاصة أن قطر تعتبر من كبار الراعين للإخوان المسلمين وحركة «حماس».

القناة التلفزيونية الإسرائيلية أكدت كذلك أن «قطر ستكون المستفيدة من هذه الاتفاقية، حيث أن من بين الأمور التي يتضمنها الاتفاق استفادة قطر من طائرات F35، إذ من المتوقع إطلاق مثل هذه الصفقة بين الولايات المتحدة والإمارات والسودان والمغرب، خاصة بعد أن سحبت إسرائيل رسميا معارضتها لهذه الخطوة، كما تطالب قطر بمثل هذه الطائرات لزيادة قدراتها العسكرية».

إيدي كوهين، المستشار في مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلي الذي اعتاد تسريب مجموعة من الأخبار قبل الإعلان عنها، ومن بينها تطبيع المغرب مع إسرائيل وافتتاح أمريكا لقنصلية لها في الصحراء المغربية، أكد في تغريدة له مطلع هذا الأسبوع أن «قطر قامت بإطلاع محمود عباس على خطوتها التطبيعية مع إسرائيل، حيث طلب أمير قطر من محمود عباس التعامل مع التطبيع القطري الإسرائيلي بنفس الصيغة التي تعامل بها مع التطبيع المغربي (السكوت) بعيدا عن مبدأ التخوين والهجوم كما حدث مع التطبيع الإماراتي».

المصدر : الايام 24 بتاريخ 21 ديسمبر 2020

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق