تقارير

عشرات القتلى والجرحى في هجوم نفذه مسلحون بقذائف صاروخية في نيجيريا

قصف مسلحون مدينة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا بقذائف صاروخية (آر.بي.جي) في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل 10 على الأقل وإصابة عشرات آخرين.
ونقلت “رويترز”، عن حاكم مدينة بورنو عاصمة مايدوجوري، بابا جانا زولوم، قوله إن “هذه لحظة حزن شديد لسكان الولاية وحكومتها. تضرر نحو 60 بينهم 10 لاقوا حتفهم”. ولم يتضح على الفور من وراء الهجوم الأخير.
وكان الهجوم هو الأسوأ منذ عام على مايدوجوري، التي تمثل بؤرة الصراع مع مسلحي بوكو حرام في شمال شرق البلاد في الحرب المدمرة المستمرة منذ عشر سنوات.
ووقع القصف بعد أقل من شهر على قيام الرئيس محمد بخاري بتغيير قيادات الجيش التي كانت تديره منذ زمن طويل مع تفاقم عنف المتشددين، فيما تقاتل القوات المسلحة لاستعادة بلدات أخرى في الشمال الشرقي اجتاحها المتمردون.
يشار إلى أن مناطق شمال شرق نيجيريا ينشط فيها جماعتين مسلحتين هما بوكو حرام وفرع تنظيم “داعش” (المحظور دوليا) في غرب أفريقي

  • قراءا افريقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق