أمنيةالمغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

غواصة روسية تستفز القوات المغربية والأمريكية في مناورات “مصافحة البرق”

فيما نفذت القوات المسلحة الملكية والجيش الأمريكي مناورات “مصافحة البرق 2021″، كشفت تقارير صحفية برتغالية عن تزامن ذلك بعبور الغواصة الروسية ” RFS Rostov-na-Donu” الشهيرة لدى الجيش الأمريكي بـ”Black Hole” (الثقب الأسود) لمضيق جبل طارق غير بعيد عن السواحل المغربية.

وإذ رصدت القوات المسلحة الملكية المغربية والقوات العسكرية الأمريكية الغواصة الروسية الصامتة والمحملة بصواريخ وطوربيدات، جرت الإشارة وفق التقارير الإعلامية إلى أنها ظلت لفترة غير معتادة غير بعيد عن مسرح المناورات العسكرية التي جرت جنوب السواحل المغربية غير بعيد عن جزر الـ”كناري”.

ونقل موقع “Portugal Resident” أن حلف شمال الأطلسي (OTAN) اعتبر عبور الغواصة الروسية من مضيق جبل طارق إبان المناورات العسكرية المغربية الأمريكية “استفزازا” حيث أشير إلى أنه يدخل في إطار التجسس والمراقبة المكشوفة، بحيث يتشبه في أن مهمتها كانت تتعلق ب اعتراض الاتصالات التي تجرى خلال المناورات الحربية، بالإضافة إلى بعث رسالة استفزازية إلى الجيش الأمريكي.

وكانت القوات العسكرية الأمريكية شاركت مع المغرب في مناورات “مصافحة البرق 2021” بحاملة الطائرات “يو إس إس دوايت إيزنهاور”، التي تعد من بين أضخم حاملات الطائرات في العالم، وذلك بقرار مذيل بتوقيع من “جو بايدن” الرئيس الأمريكي الديمقراطي.

وكان بيان لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، أفاد بأن المناورات العسكرية المغربية الأمريكية تروم تحسين العمل المشترك بين البحرية الملكية المغربية والبحرية الأميركية، في العديد من مجالات الدفاع، خاصة مجال الهجمات على السطح، ومحاربة الغواصات، وكذا الضربات الجوية-البحرية، والدعم اللوجيستيكي المشترك وعمليات الحظر البحري.

المصدر   :    الجريدة 24 بتاريخ 10 مارس 2021

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق