إقتصاديةالمغربتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

اجتماع مشترك “روسي-مغربي” لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين

عقدت اللجنة الحكومية الروسية – المغربية، يوم أمس الأربعاء، اجتماعا مشتركا تطرق خلاله الطرفان إلى القضايا المشتركة وسبل التعاون الاقتصادي والعلمي والتقني بين الدولتين.

وذكرت وزارة التجارة الروسية في بيان على موقعها الرسمي جاء أن “الاجتماع المشترك حضره فعاليات وممثلون عن الوزارات والإدارات المهتمة في كلا البلدين”.

وأضاف البيان أن الطرفان تحدثا عن قضايا الساعة للتعاون الثنائي، بما في ذلك التفاعل في الصناعة والتجارة والزراعة والطاقة والجمارك والنقل وغيره”.

وفي هذا الصدد، قال مسؤول روسي شارك باللقاء إنه “بشكل عام أود الإشارة إلى التطور البارز والتدريحي للتعاون في مجال الصناعة والتجارة بين البلدين على الرغم من أن عام 2020 كان صعبا إلى حد ما، إلا أننا حققنا نجاحات جادة في العديد من المجالات وتمكنا من توقيع عقد لتوريد شاحنات معدنية بالكامل”.

وأضاف قائلا إنه “تم تسليم أكثر من 150 سيارة روسية الصنع للمستهلكين المغاربة وقد تم تحديد عدد من المشاريع الواعدة للعام الحالي، بما في ذلك تلك المتعلقة بنقل التكنولوجيا وتنظيم الإنتاج في المغرب”.

واتفقت الأطراف على مواصلة الحوار بشأن القضايا الإشكالية ووضع مقترحات محددة للاجتماع المقبل للجنة الحكومية الدولية المشتركة بين الدولتين.

المصدر : هبه بريس بتاريخ 01 أفريل 2021

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق