المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : العدوان الإسرائيلي على فلسطين يؤخر الرحلات بين الدار البيضاء وتل أبيب

تأجل إطلاق الرحلات الجوية المباشرة بين الدار البيضاء وتل أبيب بعد العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وهو الذي كان مرتقبا مباشرة بعد نهاية شهر رمضان.

ودفع العدوان الإسرائيلي المكثف على مناطق مختلفة من قطاع غزة، شملت منشآت سكنية ومدنية وحكومية وأمنية وتجارية، المغرب إلى تأخير عدد من الاجراءات التي كانت مرتقبة مع إسرائيل أبرزها الرحلات الجوية المباشرة والزيارات رفيعة المستوى بين مسؤولي البلدين وعلى رأسها زيارة وفد أمني وإداري شهر ماي الحالي.

وسبق للاتحاد العام لمقاولات المغرب أن قرر تأجيل لقاء كان ينتظر أن يعقده عن بعد، حول الفرص التجارية والاستثمارية في إسرائيل، وذلك تزامنا مع العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في القدس وغزة، وعلى الرغم من أن الباطرونا لم تقدم توضيحات حول الأسباب التي دفعته لتأجيل اللقاء، إلا أن تزامنه مع الاعتداءات الإسرائيلية على فلسطين، يفسر بشكل واضح السبب الرئيسي للتأجيل.

وعبر المغرب عن رفضه التام للانتهاكات الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، داعيا إلى “تغليب الحوار واحترام الحقوق”، واعتبر أن “هذه الانتهاكات من شأنها أن تزيد من حدة التوتر والاحتقان”.

وأضاف: “المملكة تابعت بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف والمسجد الأقصى، وما شهدته باحاته من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان”.

وأكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في اتصال هاتفي مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية اعتبار المغرب القضية الفلسطينية في مرتبة القضية الوطنية وأن القدس الشريف في صدارة اهتماماته. وأبلغ العثماني هنية “رفض المملكة المغربية القاطع لجميع الإجراءات التي تمس الوضع القانوني للمسجد الأقصى والقدس الشريف، أو تمس الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”.

المصدر : الأيام 24 بتاريخ 17 ماي 2021

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق