تقاريرثقافةشؤون إفريقية

السينمائيون الأفارقة يقاربون وضعهم في ظل وباء كورونا

ثلاث عبد العزيز

احتضنت مدينة و”اكادوكو- البوركينابية” التي تعتبر حاضنة اكبر وأقدم مهرجان للسينما الإفريقية بالقارة ، احتضنت ورشة سينمائية افريقية جهوية من اجل مناقشة ودراسة المستجدات واقتراح حلول لما انعكس سلبا على  أوضاع الصناعة  السينمائية الإفريقية في ظل الأوضاع الوبائية  التي تشهدها إفريقيا و العالم . فهذه الورشة استغرقت أشغالها ثلاث أيام مابين  (25 و 27 مايو 2021 )وشارك بها ممثلو مهرجانات سينمائية افريقية تنتمي  ل 16 بلدا إفريقيا وقد تمحورة حول : “مساهمة المهرجانات في صناعة وتطوير السينما ، وفي مرونة قطاع الثقافة في إفريقيا في سياق كوفيد –  19″. الورشة من تنظيم ” المركز الجهوي للفنون الإفريقية “فرع  مدينة اكدوكو ،

فمحور اليوم الدراسي نسجت حوله العديد من الأسئلة المحورية منها  : “مهرجانات الأفلام ، تنمية الجماهير والسوق ؛ التأثيرات على المناطق ؛ مكان ودور وسائل الإعلام الجديدة وعلاقتها بحقوق التأليف والنشر وآثارها الاجتماعية – الاقتصادية كذلك  تقييم تأثير مهرجانات الأفلام الأفريقية على سلسلة القيمة وعلى اقتصاد الثقافة ؛ في إفريقيا. ودور كل مهرجان في تدبير الوضعية للقيام بدورها الثقافي والتنموي خدمة للسينما والثقافة الإفريقية وكل ما يدور في فلكها من إنتاج سينمائي وتنمية سياحية . .. الخ .

وتجب الإشارة إلى أن حفل الافتتاح قد ترأسته وزيرة الثقافة والفنون والسياحة  البوركينابي كما أن ” المركز الجهوي للفنون الإفريقية “فرع واكدوكو هو      واحد من المراكز التي أحدثتها اليونسكو بعدد من البلدان الإفريقية لتقريب خدمات هذا المنتظم الدولي بتراب القارة الإفريقية التي تعرف خصاصا كبيرا على مستوى التنمية الثقافية خصوصا ، وضعفا في المجال التربوي .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق