المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : تسع تعهدات قدمها وهبي خلال برنامجه الانتخابي

أماط  حزب الأصالة والمعاصرة،زوال يوم الإثنين اللثام عن تسع أولويات عهد بتنفيذها خلال أول سنة من توليه لرئاسة الحكومة وذلك عقب تقديمه لبرنامجه الانتخابي ومرشحيه للانتخابات المقبلة.

وقال وهبي أن الأولوية الأولى تتجلى في  ضمانُ حق الجميع لولوج  مدرسة عمومية قوية، وذلك من أجل الارتقاء لمستوى عالي، وتطوير نظام دعم مدريسي للطلبة داخل المؤسسات التعليمية، خلال أوقات فراغهم.

أما  الألوية الثانية، فقد قدم حزب الأصالة والمعاصرة تعهدا  المواطنين للحصول على رعاية صحية وجودة التكفل بهم، وذلك عن طريق تحسين ظروف عمل مهنيي الصحة

أما الأولوية الثالثة، فترتكز على الحصول على سكن لائق   يضمن الإدماج والكرامة للمواطنين، إذ أكد وهبي بأنه سيخصص مساعدات جديدة للأسر التي تعيش في مبان آيلة للسقوط، وكذا تحسين العرض السكني لفائدة الفئات المعوزة.

الأولوية الرابعة التي تعهد بها حزب الجرار هي  تقديم  دعم انفتاح الشباب المغربي، عن طريق  تطوير عرض تكوين مهني موجه للشباب، وكذا تخصيص منحة شهرية للتكوين قدرها 1500 درهم لمدة 6 أشهر، يتم تحويلها إلى منحة.

وأكد الأمين العام لحزلب الأصالة والمعاصرة بأنه سيعمل على صيانة كرامة المسنين بدون دخل، من خلال ضمان حد أدنى لدخل الكرامة .

سادسا  أشار وهبي بأنه سيعمل على  خفض الضريبة على الدخل الذي لا يتجاوز 12000 درهم،في حال ما إذا كان  إذا كان الزوجبدون عمل، ورفع عتبة الدخل المعفى من المساهمة التضامنية، من 30.000 درهمحاليا، إلى 36.000 درهم، من الرفع من القدرة الشرائية.

سابعا سجل شدد وهبي على أنه سيعمل جاهدا لإنقاذ المقاولا السياحية التي تواجه صعوبات، من خلال إنشاء إطار عمل مختلط للتشاور والتتبع والحكامة لدعم المقاولات العاملة في القطاع.

أما الأولوية الثامنةفتتجلى بتخفيض   تكاليف المحروقات عن طريق  إعادة تشغيل مصفاة “سامير” لضمان استمرارية أنشطة التكرير والتخزين في المغرب.

واختتم حزب الأصالة تعهداتها بمراجعة النصوص المنظمة لعمل هيئات الضبط وقواعد عملها وتفويض الصلاحيات بما يسمح بمكافحة فعالة للمنافسة غير العادلة والتواطؤ وتضارب المصالح، وإحداث وكالة جديدة تابعة لرئاسة الحكومة، اختصاصها  التخطيط الاستراتيجي وتقييم السياسات والمشاريع الاستثمارية العمومية الكبرى.

 

المصدر : فبراير بتاريخ 09 أوت 2021

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق