رياضةشمال إفريقيامصر

سيناريو نهائي أبطال أفريقيا 2017 يتكرر بين الأهلي والوداد

هل ينجح موسيماني في تحقيق اللقب الثالث على التوالي.

حجز فريقا الأهلي المصري والوداد المغربي تذكرتي التأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا المقرر يوم الثلاثين من مايو الجاري على ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء. ويتقابل الأهلي ضد الوداد للمرة الثانية في تاريخ نهائي دوري الأبطال، بعد اللقاء السابق في نهائي دوري الأبطال عام 2017.

اقتطع الأهلي المصري تذكرة العبور إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة الـ15 في تاريخه، والثالثة على التوالي.

وجاء تأهل الأهلي على حساب وفاق سطيف الجزائري بعد الفوز في القاهرة (4 – 0) والتعادل في الجزائر (2 – 2) بالدور نصف النهائي. وضرب الأهلي موعدا أمام الوداد المغربي في النهائي المقرر إقامته بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء في الثلاثين من مايو الجاري.

رقم تاريخي

 

ويسعى الأهلي للفوز باللقب رقم 11 في تاريخه، والثالث على التوالي، والذي كان قريبا منه قبل 15 عاما. وهذه هي المرة الثانية التي يصل فيها الأهلي للنهائي للمرة الثالثة على التوالي، بعد أعوام 2005 و2006 و2007. ونجح الأهلي، الذي كان يدربه وقتها مدربه الأسطوري مانويل جوزيه، في تحقيق اللقب 2005، و2006 على حساب النجم الساحلي والصفاقسي التونسيين على الترتيب، لكنه خسر النهائي الثالث أمام النجم الساحلي.

وتأهل الأهلي لنهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة 15 في تاريخه، بينما صعد الوداد للنهائي للمرة الخامسة في تاريخه. وواصل الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي مسلسل تفوقه على أندية شمال أفريقيا، منذ توليه تدريب القلعة الحمراء في أكتوبر 2020. وخاض موسيماني 8 مباريات في دوري أبطال أفريقيا، أمام أندية تونس والجزائر والمغرب لم يعرف خلالها طعم الخسارة. وكانت البداية مع الوداد في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2020، وفاز الأهلي (2 – 0) بالمغرب و(3 – 1) بالقاهرة.

◙ الركراكي استطاع الوصول إلى النهائي بعدما تصدر مجموعته وانتصر على شباب بلوزداد وبيترو أتلتيكو، ليضرب موعدا مع الأهلي

كما واجه الترجي التونسي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2021، وفاز الأهلي في تونس (1 – 0)،  و(3 – 0) بالقاهرة. ولعب مع الرجاء البيضاوي المغربي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022، وفاز بالقاهرة (2 – 1) وتعادل في الدار البيضاء (1 – 1). كما واجه وفاق سطيف الجزائري في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022، وفاز بالقاهرة (4 – 0) وتعادل في الجزائر (2 – 2).

ومن المقرر أن يلتقي الأهلي في المباراة النهائية في الثلاثين من مايو الجاري مع الوداد المغربي الذي تغلب على بيترو أتلتيكو الأنغولي في مجموع مباراتي الذهاب والإياب (4 – 2).

كما حافظ موسيماني المدير الفني للأهلي على سجله الخالي من الهزائم في الأدوار الإقصائية من دوري أبطال أفريقيا مع الأهلي، بعد تعادل الفريق الأحمر أمام وفاق سطيف في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بنتيجة (2 – 2).

وخاض موسيماني 16 مباراة في الأدوار الإقصائية حقق الفوز في 12 منها وتعادل 4 مرات ولم يعرف طعم الخسارة. وفاز موسيماني في نسخة 2020 خلال 3 مباريات، وفي نسخة 2021 فاز في 6 مباريات وتعادل مرة وحيدة. وفي النسخة الحالية خاض 6 مباريات مع الأهلي في الأدوار الإقصائية، ففاز في 4 مباريات وتعادل مرتين. وخسر موسيماني 3 مباريات فقط خلال مشواره مع الأهلي في أفريقيا وكانا في دور المجموعات أمام سيمبا التنزاني في النسخة الماضية ومرتين أمام صن داونز في النسخة الحالية.

تمكن وليد الركراكي من قيادة فريق الوداد الرياضي إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، ليكون ثاني مدرب مغربي يصل إلى هذا الدور، بعد حسين عموتة الذي توج باللقب ذاته رفقة الفريق الأحمر سنة 2017. واستطاع الركراكي، والذي رأي النور في الثالث والعشرين من سبتمبر 1975 في مدينة كورباي إيسون بفرنسا، الوصل إلى النهائي بعدما تصدر مجموعته وأطاح بشباب بلوزداد الجزائري في دور الربع وبيترو أتلتيكو في دور النصف، ليضرب موعدا مع الأهلي المصري في النهائي الذي سيحتضنه المركب الرياضي محمد الخامس في الثلاثين من ماي الجاري.

واستهل الركراكي مسيرته التدريبية بالإشراف على تدريب الفتح الرباطي، إذ قاد الفريق إلى التتويج بكأس العرش سنة 2014 ثم تمكن من الوصول إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي، وخرج على يد نادي الزمالك المصري. وحقق الركراكي إنجازا تاريخيا بعد أن قاد الفتح الرباطي إلى الفوز بالدوري المغربي لأول مرة في تاريخه موسم 2015 – 2016، كما تم استقباله في القصر الملكي وتوشيحه بوسام الشرف على يد الملك محمد السادس.

كما استطاع الركراكي أن يتوج بالبطولة القطرية رفقة الدحيل القطري، ووصل إلى نهائي كأس أفريقيا كلاعب رفقة المنتخب المغربي سنة 2004، وتوج كأفضل مدافع بأفريقيا. وبدأ الركراكي مسيرته الكروية رفقة راسينغ باريس سنة 1998 ثم انتقل إلى أجاكسيو ليلعب لعدة فرق فرنسة أخرى كديجون وغرونوبل.

وعبر سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي المصري عن سعادته بالتأهل الذي حققه فريقه إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا بعد تعادله أمام مستضيفه نادي وفاق سطيف في إياب نصف نهائي المسابقة.

◙ من المقرر أن يلتقي الأهلي في المباراة النهائية في الثلاثين من مايو الجاري مع الوداد المغربي الذي تغلب على بيترو أتلتيكو الأنغولي في مجموع مباراتي الذهاب والإياب (4 – 2)

وقال عبدالحفيظ في تصريحات لوسائل الإعلام “المهم أننا حققنا التأهل، وهذا هو الذي كنا نبحث عنه في المباراتين، خصوصا في المباراة الأولى التي كانت على ملعبنا”.

استقرار كبير

 

أضاف عبدالحفيظ “طالبنا اللاعبين بالتركيز ونسيان نتيجة مباراة الذهاب، وأسدينا لهم تعليمات بضرورة احترام الوفاق، وانتظار ردة فعل قوية منهم، خصوصا أنهم يلعبون أمام جماهيرهم”.

وتابع “الآن لدينا مباراة قوية أمام الوداد، علينا أن نجهز لها جيدا، خصوصا أننا سنواجه فريقا وصل إلى النهائي أكثر من مرة في السنوات القليلة الأخيرة، وهذا يؤكد أن هذا النادي يمتلك استقرارا كبيرا انعكس على أدائه في المسابقات القارية”.

وأكمل “الآن لدينا قضية يجب أن نتحدث عنها، وهي مكان خوض النهائي، فلا يعقل أن يقام بالمغرب، هذا الأمر لم يحدث في أي قارة حول العالم، فمن غير الممكن أن تخوض نهائيين متتاليين على نفس الملعب، وقبل ذلك تم تنظيم قرعة لخوض النهائي في نفس المكان”.

وختم عبدالحفيظ “أنا لا أقصد الوداد المغربي هنا، بل أتكلم عن التنظيم على مستوى الاتحاد الأفريقي، والأمور التي تحدث في القارة السمراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق